الرئيسية / اخبار النجوم / أبشع جريمة اغتصاب طفلة تهز مدينة نيالا والشرطة تضطر لإطلاق النار

أبشع جريمة اغتصاب طفلة تهز مدينة نيالا والشرطة تضطر لإطلاق النار

شهدت مدينة نيالا حاضرة جنوب دارفور أمس (الأربعاء) جريمة اغتصاب ومقتل طفلة تبلغ من العمر ست سنوات، وبحسب عم الطفلة الضحية “صالح محمد حمدون” في حديثه : إن والدة الطفلة (ضحى عماد) أرسلتها إلى المتجر المجاور لمنزلهم بحي الوحدة الحارة الأولى لشراء لبن لشاي الصباح، وأضاف: (عندما تأخرت الطفلة خرجت والدتها للبحث عنها، لكنها لم تجدها فعادت وأخطرتهم بعدم عودة (ضحى)، وأوضح أنه ووالدة الطفلة خرجا




للبحث عنها بالطرقات والمتاجر المجاورة، إلا أنهما فشلا في العثور عليها، وتابع: (بعد ذلك توجهنا لقسم شرطة السوق الشعبي لفتح بلاغ بفقدان الطفلة، وأثناء ما كنا في إجراءات البلاغ أُخطرنا بأن هناك متجراً مشتبه بوجود الطفلة بداخله، عندها أخطرنا الشرطة التي حضرت على الفور ووجدت المتجر مغلق من الداخل




فاشتبهت بوجود الطفلة بداخله)، وأشار إلى أنه قامت الشرطة بفتح المتجر بالقوة فكانت الفاجعة أن الطفلة (ضحى) فاضت روحها وهي ملغاة على الأرض مصفدة اليدين وفمها ملئ بمناديل الورق وعليها آثار جريمة الاغتصاب، مشيراً إلى أن الجاني كان مختبئاً تحت تربيزة الدكان ممسكاً بسكينه وهو يرتجف.
وشهد موقع الجريمة تجمهر المئات من المواطنين الذين حاول بعضهم الاعتداء على الجاني، إلا أن الشرطة تمكنت من حمايته واضطرت لإطلاق أعيرة نارية كثيفة في الهواء لأجل فتح الطريق المؤدي إلى المستشفى وقسم الشرطة حتى تمكنت سيارات الشرطة الخروج من الموقع وأخذ الجاني للقسم والضحية للمشرحة، وقام المواطنون الغاضبون بإحراق المتجر للتعبير عن استنكارهم للجريمة.







COPY CODE SNIPPET

التعليق بواسطة فيس بوك

2 تعليقان

  1. انا لله وانا اليه راجعون!!! يحمي السودان المغتصبين والمتحرشين واللصوص!!!
    المفروض هذا المجرم يتم تقطيعه قطعة قطعة في سوق نيالا لانه احقر من حقير واتفه من التفاهة !!!

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*