الرئيسية / مقالات / افياء ايمن كبوش النار.. النار.. يا سنار التحية لأهل ود هاشم

افياء ايمن كبوش النار.. النار.. يا سنار التحية لأهل ود هاشم

النار.. النار.. يا سنار التحية لأهل ود هاشم
اتقدم بالتحية الحارة اولاً لك يا استاذ ايمن كبوش وكل سكان ولاية سنار الفتية عامة وأهل ودهاشم خاصة بمناسبة صعود ود هاشم الى دوري الامتياز هو دوري الممتاز والتحية لادارة نادي ود هاشم على هذا الجهد الكبير الذي بذلته الادارة حتى تحقق حلم ولاية سنار لصعود هذا العملاق فريق ود هاشم ملاحقاً رفاقه بالدرجة وبالدوري الممتاز والتحية لأشاوس ودهاشم وعلى رأس هؤلاء الابطال الحارس الكبير بهاء الدين محمد عبد الله قائد الصعود والفنان الرائع وابن الهلال سابقاً النعيم محمد عثمان على هذا الانجاز مسجلين تاريخاً ناصعاً لهذه الولاية العملاقة ولاية سنار العظيمة والتحية للأبناء الكوتش الكبير محسن سيد والابن عاكف عطا وكل الجهاز الفني والاداري والطبي على هذا الانجاز الكبير والعظيم.. عزيزي ايمن عندما قرر الاتحاد العام بتكوين اندية الدوري الممتاز واقام منافسات لأندية في البلد كان من المفترض ان تكون سنار من أوائل الولايات تمثل في هذا الدوري الممتاز عبر فريق الشعلة سنار وكان هذا الفريق الشعلة سنار في مجموعة كسلا التي ضمت المريخ العاصمي والميرغني كسلا وهلال الساحل والشعلة سنار وكان فريق الشعلة قاب قوسين أو ادنى من الصعود الى الدوري الممتاز خلف هلال الساحل الذي تصدر تلك المجموعة وكانت هناك مباراة اخيرة لفريقي المريخ العاصمي والشعبة سنار وكانت لفريق الشعلة سنار فرصتين وللمريخ العاصمي فرصة واحدة وفي تلك التصفيات كان المريخ ضعيفا ولكن تأتي الرياح بما لا تشتهي السفن لقد حدثت مؤامرة كبرى من قادة الاتحاد العام حيث سافر وفد الاتحاد العام برئاسة رئيس الاتحاد العام الى كسلا لانقاذ المريخ العاصمي ومساعدته بواسطة الحكام حتى يحقق الانتصار على الشعلة سنار والصعود للدوري الممتاز وايضاً طبعاً يا استاذ ايمن تعرف خبث أهل المريخ وقبل ذلك اللقاء المهم قاموا بمفاوضة أخطر مهاجم بفرقة الشعلة سنار وقالوا له انهم سوف يسجلوه في كشوفات المريخ كما استطاع الحكم هزيمة الشعلة سنار على عينك يا تاجر وانتهت تلك المباراة بفوز المريخ بصعوبة رغم التحكيم السيئ بهدفين مقابل هدف للشعلة سنار ليصعد المريخ الى الدوري الممتاز وضاع فريق الشعلة سنار بواسطة الاتحاد العام وكان مدرب فريق الشعلة سنار في ذلك الوقت ابن الهلال الوفي الراحل المقيم احمد شمس الدين الذي لعب للهلال في الستينات ولا انسى لمدينة سنار التي خرجت للهلال افذاذا ارتدوا شعار اللونين الاروعين الأزرق والأبيض امثال المهاجم الخطير الضو سنار والباك الكبير وجونيور الهلال عام 82 ابراهيم سنار وبعد ذلك جاء المقاتل صالح سنار والكابتن حمودة بشير الذي ومازال يصول ويجول في المستطيل الأخضر وهو يدافع الآن عن شعار الأهلي شندي ومعروفا للجيل الماضي بأن الفذ الضو سنار احرز هدف التعادل للهلال في شباك الزمالك القاهري عام 79 في تصفيات او بطولة الأندية الافريقية ابطال الدوري، اما عن افذاذ الاداريين الذين تقلدوا وتشرفوا بدخولهم مجالس ادارة الهلال الاساتذة الاجلاء ادريس الحاج المعزل شفاه الله واعطاه الصحة والعافية الذي عمل مع زعيمنا الراحل المقيم الطيب عبد الله في مجلس الهلال عام 85 بل هو صاحب جريدة الأهلة، أما الاستاذ احمد عبد القادر معروف لدينا بانه هلالي قبل دخوله الى مجلس الهوان تحت رئاسة الكاردينال نائبا له وهناك الرئيس المحترم احمد الحاج المعزل الذي ترأس اتحاد سنار لعدة اعوام ولابد لنا ان نقدم له التحية والتهنئة بصعود احد انديته وهو فريق ود هاشم الى الدوري الممتاز ولكن نقول لأهل سنار عامة وعشاق ودهاشم خاصة ان الصعود ساهل ولكن البقاء هو الاصعب ولابد لكم المحافظة على هذا الانجاز وختاماً لابد لي ان اهنئ ابني وابن سنار وابن الهلال الكبير الشهير محمد جمرا عتريقة بصعود فريق ودهاشم سنار لاحقا رفاقه بالدوري الممتاز ونتمنى لهم التوفيق والتقدم وعقبال تمثيل السودان في المحافل الدولية للبطولة الافريقية ابطال الدوري او الكونفدرالية وما التوفيق الا من عند الله سبحانه وتعالى ودمتم.
الفكي بشير بريمة (ابو امين)

التعليق بواسطة فيس بوك

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*