اخر الاخبار
الرئيسية / مقالات / افياء ايمن كبوش بعنوان مع فكر المعلم ولكن

افياء ايمن كبوش بعنوان مع فكر المعلم ولكن


مع فكر المعلم ولكن..!!
> قلت له: المهاجم محمد موسى.. الغائب الابرز من لقاء اليوم الذي سيؤديه الهلال امام منافسه الجريح مريخ نيالا.. لاعب خدم مشروعه الخاص.. وقدم كل ما يمكن ان يقدمه اي لاعب عندما يكون في شبابه.. اذ شرّق وغرّب الى ان استقر به المقام اخيرا في نادي الهلال.. وهاهو يستمتع حاليا بالاضواء والنجومية مع وقوفه الثابت على صدارة الهدافين.
> هذه كلها اشياء جيدة للاعب مثل محمد موسى.. ولكن الحقيقة التي نريد ان نهرب منها جميعا.. ان هذا اللاعب لن يستطيع تجاوز المحطة التي يقبع فيها ولن يهبه الله عمراً جديدا يركض به مثلما يركض الشباب في الملاعب السودانية والافريقية.. 
> كرة القدم لعبة جماعية.. واللعب في وظيفة الهجوم يتطلب السرعة والمهارة وقبل ذلك الطموح الوثاب.. هذه كلها عوامل لن تمكن محمد موسى من صناعة ربيع جديد مع الهلال بعد ان مضى (البلدوزر) الى خريف العمر الكروي.. قد تقولون لي بان محمد موسى اصغر من كاريكا وفي مقام بشة من ناحية عمرية.. لذلك الحديث عنه بهذه القسوة فيه ظلم كبير لعطائه مع الفريق وعمله لمجد الحصول على لقب الهداف في البطولة المحببة.. 
> لن تعجزني الاجابة بان نجومية كاريكا لم تأت في زمان متأخر.. وكذلك محمد بشير بشة.. اللاعبان وصلا الى مرحلة النضج الكروي المتماشي مع الاستقرار الذي عاشاه طوال فترتهما مع الهلال.. ولكن اين كان محمد موسى.. عندما كان عمره يسمح بكل شيئ.. التألق والتفوق والحضور الباهي؟ مرة مع الرابطة كوستي.. وتارة مع المريخ العاصمي.. واخرى مع الشرطة القضارف.. لاعب مثل هذا لن يعمّر طويلاً مع الهلال.. ولن يمثل (ايقونته) الافريقية مهما اتيحت له الفرص.. لذلك على الجهاز الفني بنادي الهلال ان يستغل فرصة غيابه من لقاء اليوم امام المريخ.. بمنح الفرصة لولاء الدين موسى والصادق شلش.. ومهند الريدة.. ووليد الشلعلة.. انا احترم خيارات كوتش خالد جدا واساند فكره التدريبي العالي المبني على (المداورة).. ولكن هؤلاء الذين عينتهم.. امامهم المستقبل العريض.. ويملكون الغد الارحب.. ارى فيهم مستقبل السودان في زمان شحت فيه الموهبة وصار المهاجم (الفلتة) اشبه بعملية امتلاك السودان لـ(الاسحلة البالستية).. وليييييه (الاسلحة البالستية) طالما ان الافق يحتشد بأمان عزيزة.. وطموحات مشروعة اقلها (نظافة الخرطوم) وتطبيق الشعارات العصية التي بشّر بها الاخ الاستاذ محمد حاتم سليمان.. نائب والي ولاية الخرطوم: (زيرو عطش.. زيرو كوش).
> من الظلم.. ايها السادة..  ان ننحاز للاعبين اخرين قدموا كل ما عندهم.. ومازالوا يمثلونا في ملاعبنا الجديبة دور (ام جركم) التي تريد ان تأكل اكثر من خريفين.
> اخيراً.. الهلال ومريخ نيالا اليوم على رسم بطولة الدوري الممتاز.. ينبغي ان تكون مواجهة لابراز العضلات والمهارات معا.. وكذلك ترسيخ الخطط التي ظل المدرب الشاب خالد بخيت يعمل على تثبيتها لاعادة هيبة الهلال وتقديمه كفريق قادر على وضع اي منافس.. مهما علا شانه… في حجمه الطبيعي.. 
> منصور يا هلال.
فيء الاخير
> بالامس تحدث معي الاخ سيف الكاملين وقال ما يستحق انه يتصدر هذه المساحة كما تحدث معي الاخ عبد الله الكوارتي الذي علق على ما سطرته عن مكسيم.. وسيد التيم ابراهيم يحيى الكوارتي.. في غد فرصة افضل للتعليق.

التعليق بواسطة فيس بوك

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*