اخر الاخبار
الرئيسية / مقالات / افياء ايمن كبوش زخم زين وكانوتيه

افياء ايمن كبوش زخم زين وكانوتيه

زخم زين وكانوتيه
> لم تكن الشركة السودانية للهاتف السيار (زين).. في حاجة لاكثر من هذا (الزخم) الذي احدثته زيارة النجم الافريقي الكبير.. عالي القيمة والمقام.. عمر كانوتيه.. الذي حضر الى الخرطوم خصيصاً لتدشين اعمال الشراكة الاقليمية الرسمية والاستراتيجية مع الدوري الاسباني.. (لاليغا)..
> يعتبر كانوتي احد سفراء الدوري الاسباني الاماجد الذين يسوقون للكثير من المضامين السامية عن رسالة الاسلام والعيش في سلام.. جاء بالامس بقامته الفارعة ليحيي احدى قلاع الرياضة والثقافة المجهولة والتي ما كان لاحد ان يعرفها لولا هذه الفعاليات الحية التي منحتنا فرصة كبيرة للتعريف بنا.. وبما نحمله من تنوع وثقافة.. وقبل ذلك قدرة على التواصل مع الآخر.. والتفاكر معه حول تنمية مجتمعنا والتعريف بأنبل ما فيه وتقديمه للعالم اجمع.
> (الزخم وحده يكفي).. جملة قلتها لمن حثه في مؤتمر كورال امس ودعاني للحديث وطرح الاسئلة لاهل عملاق الاتصال الذين كانوا في المنصة.. اذ ان كل من كانوا في القاعة الفخيمة.. كانوا يضجون بالاسئلة وينتظرون الاجابات عن جدوى مثل هذه الشراكة وعائدها العملي والفعلي على مشترك زين.. والى مدى يمكننا الاستفادة من هذه الشراكة..؟
> اسئلة كثيرة شغلت خاطر الموجودين.. بينما انشغلت انا بالكيفية التي يمكن ان نفعل بها ادوار امثال كانوتيه كلاعب عالمي واشراكه في قضايا امتنا وشعبنا في دارفور وجنوب كردفان والنيل الازرق.. بايجاد برامج خدمية وتثقيفية.. برامج تزيل الاحتقان وتنبذ الحرب وتبث رسالة السلام بصورة مبسطة تجعل التعايش ممكناً.. بجانب احداث تقدم ونهضة في مجال اكاديميات كرة القدم وتعليم الصغار فنون اللعبة.. وكذلك ايفاد بعض المواهب السودانية في برامج (المعايشة) الراتبة بالاندية الاسبانية اسوة بدول افريقية كثيرة تفعل ذلك واستفادت من هذه المنح ايما استفادة.
> زيارة كانوتيه.. النجم العالمي المسلم صاحب المواقف المعروفة والاسهامات المحفوظة في دعم المستشفيات وبناء المساجد في اوروبا وافريقيا برفقة السيد (خافيير تيباس) رئيس رابطة الدوري الاسباني.. تعتبر زيارة تاريخية لا تستمد تاريخيتها هذه من اي مبالغ مالية تدفعها الشركة لاحداث مثل هذا الحراك.. ولا تقاس كذلك بالمردود والعائد الذي سيصب في صالح المشتركين.. بل ينبغي ان ننظر للزيارة من منظور الوطن الكبير الذي مازال في جزيرة شبه معزولة.. ومازال في حاجة الى التعريف بكل مكوناته وثقافاته ولهجاته وكل كنوزه المدفونة التي تنتظر من يكتشفها ويزيل عنها غبار السنين.
> كنت اتمنى ان توسع الشركة العملاقة دائرة البرنامج بتنظيم زيارة للنجم العالمي الى المناطق التي تأثرت بالحرب وان تشمل الزيارة كذلك المناطق التي تنعم بالسلام والاستقرار.. ويقيني بأن هذا النجم المسلم كان خير من يحدث ويعرف عنا في اوروبا التي تجهل اسباب وجودنا ولا تعرف من نحن.
> التحية لعملاق الاتصالات التي جعلت الزيارة ممكنة وصنعت الحدث في تلك النهارية الجميلة.

التعليق بواسطة فيس بوك

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*