الرئيسية / الاخبار الرياضية / الألماني (هاي) سارع بسحب لاعبيه إثر مخاشنات بين اللاعبين صقور الجديان تتفوق على الرواندي تكتيكيا بـ(47) دقيقة آلت للتعادل السلبي

الألماني (هاي) سارع بسحب لاعبيه إثر مخاشنات بين اللاعبين صقور الجديان تتفوق على الرواندي تكتيكيا بـ(47) دقيقة آلت للتعادل السلبي

استهل منتخبنا الوطني مبارياته التحضيرية في معسكره بتونس عبر مواجهة قوية عصر اليوم جمعته بالمنتخب الرواندي، ولم تكتمل المباراة بسبب مخاشنة بين لاعبي الفريقين، عقب إعتداء متكرر وبعنف شديد ضد السماني الصاوي وبشة، وكانت الأفضلية لصقور الجديان على مدار الشوط الذي لعب، حيث استهلوا المواجهة بأداء ضاغط على مرمى الحارس إيريك انديشيمي، وأوقع الدفاع الرواندي منتخبنا في مصيدة التسلل بأكثر من هجمة انتهت عند ولاء الدين موسى، بشة، ومهند الطاهر، وأسفر الهجوم المتواصل على احتساب ركنية أولى لصقور الجديان نفذها أحمد آدم وانتهت بتسديدة مهند إلى ضربة مرمى لمصلحة الرواندي، وقد شكل المهاجم ولاء الدين حركة مزعجة للفريق المنافس عبر طلعاته من العمق وطرفي وسط الملعب، بينما دانت السيطرة في الوسط لمصلحة صقور الجديان بفضل الأفضلية الكبيرة للمساني الصاوي ونصرالدين الشغيل، ومع مرور ربع الساعة الأولى هدد مهند الطاهر مرمى الرواندي بكرة غالطة المرمى بقليل، وعند مرور ثلث الساعة استشعر أبناء الألماني انطوان هاي الخطر وكشروا عن أنيابهم بهجمتين تكسرتا تحت أقدام الدفاع الصارم للمنتخب، ووصلت الكرات سهلة إلى مرمى أكرم الهادي..

المدافع الرواندي سوتير كايومبا إرتكب مخالفة عنيفة جداً مع السماني الصاوي، وبعدها دخل اللاعب جهاد بيزيمانا في أكثر من احتكاك مع نصرالدين الشغيل، وكسب الرواندي ركنيتين لم تشفعا له بتحويل مسار الأفضلية للمنتخب الوطني الأول السوداني حتى بلوغ الدقيقة (47)، والتي شهدت احتكاكات بين لاعبي الفريقين، وسارع المدرب الألماني إلى دخول الملعب بجانب مساعده التركي كمال، وطالبا لاعبي الرواندي بالخروج من أرضية الملعب، ورفضا التحاور من أجل احتواء النقاش الذي سببه تنافس قوي بين اللاعبين في الملعب يبحث كل منهم عن التفوق لمصلحة فريقه.. وكان تحكيم المباراة التونسي قد تالف من ماهر حرابي بالوسط، سامي شاويش، وسمير نفاتي مساعدين، واحمد رياني رابعاً..

التعليق بواسطة فيس بوك

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*