الرئيسية / مقالات / الارباب يكتب اليوم الاثنين بعنوان الاتحاد والاهلي

الارباب يكتب اليوم الاثنين بعنوان الاتحاد والاهلي

الاتحاد والأهلي
غريب أن يكون واحداً من أحلامي .. أو واحدة من افكاري هذه التي يجمع مسماها، أو مسماه، بين نقيضين.. وفي أحسن الأحوال صديقين لدودين!!
قبل عام، أو يزيد قليلاً، أحتفل نادي الاتحاد بجدة بمرور تسعين عاماً على انشائه أو هكذا قالت اللافتات والاحتفالات وليس بيدي، ولا بذهني، أن أكذب أو أغالط هذا الإدعاء فأنا، كما قلت، لا أملك إلا أن أقول بملء فمي وخاطري وكل جوارحي: اللهم لا علم لي إلا ما علمتني.. وربما لهذا الذي يدعون قد جعل الأتحاد عميداً.
لكن سؤالاً يقفز، لا محالة، من (نافوخي)، إذا كان الهلال الزعيم قد أسس في العام 1957 أي قبل ستين عاماً من الآن فهل يعقل أن يكون الأتحاد، العميد، قد تأسس قبل ثلاثين عاماً من تأسيس هلال الرياض.
إن الزعامة لا تقتضي ولا تشترط الأسبقية والأقدمية التي تفترضها وتشترطها العمادة ومع ذلك فإن السؤال يبقى مشروعاً إن تعلق باسباب أن يكون أقدم فريق في جدة قد سبق أقدم أو ثاني أقدم فريق في الرياض العاصمة بثلاثين عاماً.
ثم إن هناك معلومة تقول بأن اسم نادي الاتحاد بجدة قد جاء من السودان.. وتتباين الإفادات فهناك من يقول بأن الاسم قد جاء تيمناً وتتبعاً لنادي الاتحاد بورتسودان لكن القول الاقوى والأرسخ يرجع بالإسم إلى إتحاد مدني.
وندية وشراسة المنافسة بين الأهلي والاتحاد.. أو الأتحاد والأهلي قد بدأت من مدينة ود مدني وانتقلت مشتعلة إلى جدة وبقدر أقل كثيراً وبدرجة تكاد ألا تذكر في أرض الكنانة فما بين الأهلي القاهري والإتحاد السكندري تنافس بدرجة قليلة أمام منافسه الزمالك والاسماعيلي وربما الترسانة والمقاولون في أوقات قصيرة والنادي الأهلي.. أو أمام منافسه الأولمبي والاتحاد السكندري كقطبي رحى في تلك المدينة الساحلية الجميلة.
بعد كل هذه المقدمة عن عنواني..( الاتحاد والاهلي فانني افكر بعمق وحرص حقيقيين في اللجوء إلى خلطة سحرية ستكون باذن الله خير معين للنهوض بالكرة السودانية من باب أرى انه مهم ومفيد بدرجة كبيرة.
شئنا أم ابينا فإن الكلام عن أهلية وديمقراطية الرياضة، وكرة القدم على وجه التخصيص، كلام جرايد حتى لو جاء من البروف أو أصبح قضية يروج لها ويدافع عنها صلاح الدين ادريس، الذي هو أنا.. وافخر أنا اكونه أنا!!
الفيفا تتيح وتبيح وتقبل ان يكون الاتحاد الوطني منتخبناً أو معيناً
ELECTED OR APPINTED
وبالرغم من اننا نعيش اجواء أقرب إلى التعيين أو أنها في الواقع 99.99% تعيين إلا اننا نمارس الانتخاب.. وأعني انتخاباً (معيناً) إن جاز التعبير وأزعم مؤكداً بأن التعبير يجيز نفسه!!
وحتى نفيق من حلما المسكون بالانتخاب المعين.. حتى نتفق على تحديد و اتفاق على اختيار هوية لاتحادنا الكروي بصورة تقضي على حالة الانفصام التي نعيشها هذه .. فإنني سأعمل على تقمص حالة الاتحاد الاهلي.. اتحاد يعمل بعيداً عن ذلك الاتحاد الرسمي.. اتحاد لا ينظم مباريات.. ولا لجان مسابقات.. ولا نائب أول.. ولا نائب رئيس للمالية والاستثمار.. اتحاد أبدأ انطلاقته باعلان عزمي واعلان ضربة البداية لتأسيس اكاديمية للتدريب تعني بالشأن التدريبي ليس الفني فقط ولكن الاداري ايضاً.
أخي وصديقي الاستاذ والكوتش شوقي عبد العزيز هذه هي مفاجآتي التي بشرتك بها دون افصاح مني بها.. فأبدأ انت وأخي وصديقي الاستاذ والكوتش والزميل شرف الدين أحمد موسى.. وبسم الله الرحمن الرحيم وعلى بركة الله.. من فينا يقول أهو ده الشغل؟!

التعليق بواسطة فيس بوك

3 تعليقات

  1. حباب الارباب

    بس ياارباب لو عملت اكاديمبه للصغار عشان تطلع اولاد بعرفو كوره مش احسن من اكاديميه التدريب دي ?

    مافي منطق انك تطلع مدربين عشان يدربو ناس اصلا ماعندهم ابجديات الحاجات البحتاجا المدرب في شغل الكوره

    حايبقا صرف قروش من غير ماتستفيد منو البلد

  2. تعرف فى قانون اسمه .. كان تنطط
    و دى يا خوى كان تنطط تانى ما بتقدها فى السودان احسن شووف ليك شغلة
    بقيت تطلع بى حمد و تنزل بى خوجلى

    اتدرى ان النمل فر منا و اصبح فى صومعة بعد ان اكثر من ن……………….نا له

    يا النمل وووووووووووووووووووسع

    وووسع النمل من سواتك دى

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*