الرئيسية / مقالات / الارباب يكتب اليوم الجمعة بعنوان ميزانية وعضوية

الارباب يكتب اليوم الجمعة بعنوان ميزانية وعضوية

ميزانية وعضوية
في خطبته الخرقاء التي قدم من خلالها نصائحه الجوفاء والجيفة النتنة من خلال القناة الفاتحة صدرها وثغرها وكل شوارعها وأبوابها.. تلك القناة المسماة بالزور والبهتان بأنها قناة الهلال.. ختم الكاردينال (بأنهم) سيفوزون (لأنهم) على حق ولا أدري إن كان الكاردينال يقول ما يقول ضاحكا على نفسه ومن معه أم أنه كان يظن أنه يضحك علينا؟!.
وقد كان عليّ أن أكتب اليوم مشيدا وفرحا ومستبشرا وطائرا بانقشاع السحابة السوداء التي حبست الأنفاس، وخنقت الإحساس وحرقت أعصاب كل الناس إلا أولئك الذين مات الضمير فيهم وأسودت قلوبهم.. الحمد لله الذي هيأ لأبناء السودان أن يجتمعوا على كلمة سواء وما تلك إلا كلمة الحق.. والتواضع أمام مصلحة الوطن.. ولقد كان عزمي أن أكتب وأسهب في ذلك لو لا أن ما يكمل الفرحة ويثلج الصدر ويطرب الفؤاد هو أن تفتح أبواب المواصلة لكل من ممثلي الكرة السودانية المريخ وهلال الأبيض لم يصدر بعد وإنني لكثير أمل، وكثيف رجاء في أن يصدر- بإذن الله.
وأمس كنت قد كتبت عن الميزانية، أو بالأحرى تلك المزعوم أنها ميزانية، وبينت ما رأيته فيها من نواقص وعيوب ولم أذكر كل ما فيها وتجاوزت عيبين أو ثلاثا دون أن أقطع أنني قد وصلت إلى كل عيوبها.




وما تجاوزت ما تجاوزت إلا لأن هذين العيبين يتفوق كل واحد منهما على كل ما ذكرته من عيوب، فأول عيب أرجأت ذكره لأتحدث عنه بإسهاب وتفصيل هو توقيع الأمين العام عماد الطيب على الميزانية.. وجاء توقيعه في الوقت الذي تداول الناس فيه رفض أمين المال اللواء عصام كرار التوقيع على الميزانية، الأمر الذي أثار فيه ذلك الرفض لغطا كثيفا أقله أن رفض أمين المال- إن صح- يعني ببساطة محضة أن وراء الأكمة ما وراءها، وأقل ذلك أن الميزانية غلط في غلط في غلط.. فلماذا يا ترى يوقع عليها الأمين العام!، ونحن هنا لا نرفض أن يعترض أمين المال على الميزانية والتي يجب عليه أن يوقع عليها حتى لو كان معترضا عليها لكن يشترط في هذه الحالة التي يوقع عليها رغم اعتراضه عليها فإن ذلك يكون نزولا وتواضعا أمام رأي الأغلبية بمعنى أن تكون قد أجيزت.. أكرر أجيزت وأعيد أجيزت من مجلس الإدارة ووافق المجلس وأصدر قراره بإحالتها إلى الجمعية العمومية لتجاز الإجازة النهائية.. وكنا نقبل ونستوعب أن حملت الميزانية توقيع نائب أمين المال في حال غياب الأصيل وعماد الطيب كان قد قدم الميزانية في جمعية فبراير 2008 التي غاب عنها الأخ الأمين البرير.. السؤال لماذا قبل عماد الطيب التوقيع على ميزانية 31 مايو 2017 مع كل ما رافقها من عيوب ونواقص و(فضائح) شكلية وموضوعية؟، لماذا وقع على ميزانية شاب توقيع أمين المال اللواء عصام كرار على ميزانية 2015 الظاهر، معها الكثير من الشكوك والاتهامات والاحتمالات التي أقلها طمس التوقيع (المزعوم) بالختم؟؟، وكثير من لماذا في البال والخاطر ومن ذلك هل كان ذلك سهوا أم عمدا أم أنه قد كان مقابل أن يلحق بركب الترشيح وقد دار أن الكاردينال قد قال لعماد: كل السودان ما عايزك.. وكل الهلالاب كارهنك.. وما عايزنك.. أنا حنيت عليك جبتك!.




والأمر الثاني هو توقيع الأخ اللواء عصام كرار هذا الذي داراه الختم.. لماذا تم ذلك.. ومن فعله يا ترى؟.
وأعود إلى المراجع الذي شنف أعيننا وأمتعها بتقريره الذي لا يستوي مع متطلبات المهنة.. على الأقل حسبما قرأت ورأيت وتأملت وكنت أتوقع منه الإشارة إلى التكليف الذي بموجبه قام بالعمل فنحن أمام الهلال الذي تعتمل في أجوائه الكثير من وجهات النظر المختلفة والأطراف المتصارعة والميزانية يخاطب المراجع بها الجمعية العمومية الجامعة لكل الأطراف.
والمراجع- أي مراجع- لا بد له قبل البدء في أي عمل مراجعة أن يستوثق من صحة تكليفه، وتوافق ذلك التكليف مع القانون ولائحته والنظام الأساسي للنادي، وهذا الأخير يحصر المراجعة على المراجع العام فقط وهو حق أصيل من حقوق الجمعية العمومية للنادي، وقد أقرته في النظام الأساسي، وكان ذلك يتطلب إذنا وتفويضا خاصا من ديوان المراجع العام، وعلى المراجع أن يوضح إن كان ذلك قد تم أم لا، وفي هذه الحالة كيف جاز له أن يعمل عملا كهذا دون سند قانوني ونظامي، ونضيف إلى ذلك أن يستوثق المراجع من معرفة المجلس بالميزانية وأرقامها وتفاصيلها والموافقة المبدئية عليها، ويستوثق كذلك من النظام المحاسبي والرقابة الداخلية، والأهم الوقوف والاستيثاق من صحة وسلامة المعاملات المرتبطة بأعضاء المجلس والاطلاع على المستندات المؤيدة لصحة تلك المعاملات.. فهل اطلع على ما يؤيد صحة دائنية رئيس المجلس على النادي بقربة الثمانية ملايين “مليار بالقديم” جنيه!، وهل توقف عند أن المسؤول المالي الأول، إن لم يكن الأوحد، هو شقيق زوجة رئيس المجلس.. أم أن ذلك قد كان صعبا عليه؟.
تراني قد أطلت واستنفذت كل المساحة للميزانية.. ولم يكتمل حديثي فيها.. فاعذروني.. تبقت العضوية! يا عماد الطيب خالص.







COPY CODE SNIPPET

التعليق بواسطة فيس بوك

8 تعليقات

  1. هذه ونسة قعدات دكاكينية مع الشلليات اياها وهى غير مؤثرة ولن تضيف لك شيئا فاجعلها محلها محل حبسك الحابس .
    واعلم بان امين الخزينة الذى تدعى رفضه التوقيع عليها هو الان مرشح عزة الهلال لنفس المنصب داحضا لادعائك الاجوف فحاول لعلك تعرف ان البلد دى بتدار كيف!!!

  2. بصراحة كلام على مستوى عالمن المهنية في ما يخص الحسابات الختامية ومتطلباتها . كل ما ذكره الأرباب
    وللأمانة كلام في الصميم .. أامنى أن تطلع عليه كل إدارات الأندية والاتحادات لمعرفة متطلبات عمل
    وشروط الحسابات الختامية … شكرا الأرباب.

  3. هوي زي ما داير تهوي .. الكردينال رئيس طوالى .. انت لو فاز الخندقاوي حتسوي شنو !!؟ ما تتعب نفسك ، انت كرت محرووووق .

  4. محمود عثمان شرفي

    ◀ أصل الحكاية | حسن فاروق | سعد العمدة لضرب صلاح إدريس (1)

    * ضحكت لما قريت إسم سعد العمدة في القائمة القدمها الكاردينال للمجلس المرشح في الإنتخابات القادمة، الكاردينال إختار سعد العمدة في منصب نائب الرئيس، سبب الضحك إنه الكاردينال ومع ومع كل الكوارث الإدارية المعروفة عنه، إكتشفت فيهو حاجة جديدة إنه إداري ضعيف كشخصية إدارية، رغم إنه وجود إعلام مساند في عدد من الصحف، ده غير صحيفة من الغلاف للغلاف ماعندها سيرة غير الكاردينال، ده كله ما أداهو إحساس بالقوة الإدارية المطلوبة في رئيس نادي مثل الهلال، وده إعلان لفشل الإعلام المساند في الدفاع عن الرجل، فكر الرجل وفكر وفي باله طبعا صلاح إدريس العدو الأول، ومعروف إنه صلاح إدريس نظم في مواجهته حرب شرسة، وصلت لعزله من رئاسة النادي لأسباب تتعلق بأحكام قضائية تتعلق بالشرف والنزاهة، وده غير طبعا غير الهجوم المتواصل عليه في كتابات الرجل.
    * عشان كده وبعد فشل الإعلام الكاردينالي في القيام بمهمة الدفاع عنه بالصورة التي تسكت الأعداء وعلى رأسهم صلاح فكر الرجل في إضافة شخصيات تصادم الرجل في مجلسه القادم في حال تحقق له الفوز في الإنتخابات، وهداه تفكيره لسعد العمدة، له تاريخ في الصدام مع صلاح إدريس، إشتغل معاهو في مجلس واحد، وكان بيناتهم معارك مشهورة، وعلى الطريقة الشهيرة أيضا، قال الرجل: وجدته ، وقرر ضمه في منصب نائب الرئيس ، وحتي أضع القاريء الكريم في أصل الخلاف الكبير بينه وصلاح إدريس والذي وصل ملاسنات على الهواء مباشرة بقناة (قوون) وقتها، أعيد نشر كتبته بتاريخ (7/4/ 2011) تحت عنوان (سعد العمدة شاهد) والذي عكس الوضع الإداري المنهار في فترة صلاح إدريس وجاء التفاصيل على النحو التالي: (في زحمة أحداث مثل التي يعيشها حاليا نادي الهلال تمر كثير من التصريحات الخطيرة مرور الكرام رغم أنها تعتبر مؤشرات واضحة لشبهة فساد ولكن من يحاسب من؟ هذا هو السؤال الكارثي فنحن مثلا لانتوقع أن تتم إقالات أو إستقالات لمسؤولين أو من مسؤولين بعد الهجوم الاسرائيلي الاخير والسوابق كثيرة والشواهد أكثر لذا عندما أطالب بفتح تحقيقات واسعة عن الفترة التي حكم فيها صلاح إدريس نادي الهلال رئيسا أخشي أن أكون مثل المؤذن في مالطا وحتي أنشط ذاكرة القاريء لابد من التذكير بحوار شهير تم علي الهواء مباشرة بين أمين خزينة نادي الهلال الاسبق سعد العمدة وبين رئيس مجلس إدارة نادي الهلال الأسبق صلاح إدريس علي الهواء مباشرة في قناة قون الرياضية وقتها هذا الحوار يمكن أن يبدأ منه الوزير الولائي خطوات البحث عن معلومات حول الديون والحركة المالية داخل النادي كيف كانت تتم ؟ وهل هناك مستندات مالية أم لا؟ كل هذه المعلومات يمكن أن يجد عليها إجابة عند أمين الخزينة الأسبق سعد العمدة وبالتالي يجب أن يكون أحد الذين يتم الإتصال بهم للوقوف علي تفاصيل هامة حول إدارة الملف المالي بالنادي في الفترة التي شهدت الفوضي المذكورة خاصة وأنه المسؤول الرسمي وقتها عن الملف المالي بحكم منصبه (امين الخزينة) ..
    * كما أن الرجل حكي بكل الصراحة والوضوح والشفافية في الحوار المذكور عن الواقع الهلالي المر الذي دفعهم كمجلس لتقديم إستقالات جماعية ووصل الامر بينه ورئيس النادي لإتهامات مباشرة لو كان هناك أي شكل من أشكال المساءلة لما مرت مرور الكرام فقد قال الرجل بالفم المليان أن صلاح إدريس أدخل أموالا خاصة بالهلال في حسابه الخاص وحددها بأموال تسجيل المحترف النيجيري قودوين واموال خاصة بدخل المباريات كان يستلمها حسب تصريحات سعد العمدة موظف بإحدي شركات صلاح إدريس إسمه المكاشفي محمد بخيت وحدد الشركة بإسمها (بيطار) دون أن يحمل الشخص المذكور أية صفة في المنظومة الادارية الهلالية تمكنه من إستلام مال يخص الهلال ..
    * من هذه النقطة يجب أن تبدأ لجنة مراجعة الديون عملها وتطلب شهادة سعد العمدة بتفاصيل التفاصيل لأن ماذكره الرجل يعتبر نقطة في محيط من المعلومات لم تكشف بعد فغياب المعلومة وغياب المستندات المالية بدأت من هنا أو ربما قبل ذلك بكثير وهذا مايجب أن توضيحه.
    * هناك نقطة جوهرية في حديث سعد العمدة يجب التوقف عندها وربطها بحديث هام وخطير ذكره نائب رئيس المجلس المستقيل أبومرين فقد قال امين الخزانة الاسبق ان صلاح إدريس حرض أحد اللاعبين بعدم الموافقة علي المبلغ الذي قدمه له المجلس وذكر أنهم إتفقوا مع لاعب بمبلغ مائة مليون ولكن صلاح إدريس طلب من اللاعب الرفض ومضاعفة المبلغ ليصبح (200مليون) وعندما حاول الرئيس الاسبق نفي الامر هدده سعد العمدة بذكر اسم اللاعب هنا صمت الرجل (والتسجيل موجود) والعمدة موجود.
    * المهم أن هذا الحديث إذا ربطناه بماجاء علي لسان ابومرين بأن مايحدث فساد وعبث مالي وكباري وقوله أن الامانة العامة بالمجلس الاسبق كانت تختم علي أوراق بطريقة غريبة واعطي أمثلة أن الشيء يمكن أن يكون سعره واحد جنيه يكتب ألف جنية وقال ان إحدي هذه الاوراق مكتوب عليها 250 مليون تأهيل أستاد مؤكدا أن صرف مبلغ 50مليون في الاستاد يظهر للعيان فأين صرف المبلغ المذكور هذا الربط يجعلنا نقف عند سؤال عن وجه الشبه بين ماقاله سعد العمدة وماقاله ابومرين؟ اترك الإجابة للقاريء الكريم .. وأؤكد علي أن أول علامات جدية لجنة مراجعة الديون تبدأ بفتح كل ملفات المجلس الأسبق) أوصل. .

    http://www.facebook.com/alhilal.sudan

    • نحن فى انتظار الرد بعد هذا الكلام الواضح والصريح ومن اثنين من المسئولين فى النادى وفى مجلسه سعد عثمان العمدة امين الخزينة وعبد الرحمن ابومرين نائب الرئيس هو بعد دا يكتب ماكتب اعلاه طاعنا فى زمم الخلق واخلاقهم ومشكك فى نزاهتهم وطاعنا فى حساباتهم وميزانيتهم وهو دائما يحاصر الناس ولايترك لهم فرصة مهاجمته ويعمل بكلام العليك بدر به بلا حياء ولاخجل!!!

  5. العمدة جاااااااااك يا ارباب
    كما اسكتك على الهواء مباشرة سيسكتك من داخل مجلس كردنه ان شاء الله

  6. (وجاء توقيعه في الوقت الذي تداول فيه الناس رفض
    أمين المال اللواء عصام كرار التوقيع على الميزانيه)…
    (يامي الله يسلمك) حديث الناس ليس من مصادر
    الأخبار كان بإمكانك الوصول إلى اللواء عصام كرار
    والتأكد منه مباشرة بدلا عن حديث (المشاطات )
    ولكنك تتفوق على (المشاطات )بقدرتك الخارقة
    على تحليل (القوالات) والوصول على نتائج واستنتاجات
    (وقد دار ان الكاردينال قد قال لعماد: كل السودان
    ماعايزك… وكل الهلالاب كارهنك… وما عايزنك
    انا حنيت عليك جبتك)……………….. مشاطه

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*