الرئيسية / مقالات / الارباب يكتب اليوم بعنوان وبعدين معاك

الارباب يكتب اليوم بعنوان وبعدين معاك

وبعدين معاك
قرأت للأخ الاستاذ الكبير “أيمن كبوش” روى فيه على لسان الأخ الصديق الأستاذ الكبير “أحمد عبد القادر” وبقدر ما أعجبني الحديث شكلاً، وهو يؤكد شفافية ومصداقية وشجاعة الأخ الأستاذ الكبير “أحمد عبد القادر”، إلاَّ أنه لم يعجبني من حيث المضمون والمقصد.
ورغم أن محور الحديث قد كان الخلاف الانشقاقي والانشطاري والانفلاتي.. ولكم أن تختاروا من هذه الصفات ما تشاءون منها فرادى أو مجتمعة.. ولا أعتقد أنني في حاجة لأن أسمي هذا الخلاف أو أفراده، ويحضرني قول “أبي الطيب” في رثائه (لمحبوبته) “خولة” أخت أشهر ممدوحيه “سيف الدولة”:
يا أخت خير أخ وبنت خير أب
كناية بهما عن أشرف النسب
أجل قدرك أن تسمي مؤثنة
ومن يصفك فقد سماك للعرب
ولقد عنيت البيت الأخير ففي الصفات التي ذكرتها تسمية لذلك الخلاف في مجموعة البروف “شداد”.
لا أريد أن أخوض في ذلك الخلاف ولكنني أختار من حديث الأخ الأستاذ “أحمد عبد القادر” تلك الجزئية التي جاء فيها أن المجموعة قد رأت أو اتفقت مع كتلة الممتاز، على أن يكون منصب نائب الرئيس للمسابقات من حق كتلة الممتاز ولقد قدمت الكتلة مرشحها.. هذا كلام خطير.. وخطير جداً.
أنا أفهم وأتفق مع كل من يعظم دور الأندية.. وأندية الممتاز على وجه التحديد والتخصيص وذلك لأنهم ومن خلال تجاربهم ومتابعتهم وما يعترض أنديتهم من عقبات وإشكالات، نجدهم الأقرب والأفضل والأقوى عوداً وشكيمة وبخاصة ونحن في عهد احتراف ما زلنا بعيدين عن مراقيه ومراتبه العليا.
ومن فهمي هذا أرى أن يكون لهذه الكوادر الإدارية وجود فاعل وماثل وظاهر وباهر في مجلس الإدارة.. ولكن في لجنة المسابقات وفي منصب رئاسة تلك اللجنة كلام خطير.. ويزيد خطورة في بلد فيها ما فيها من علاقات اجتماعية وما تفرضه تلك العلاقات من التواءات واكتواءات وتعرجات، ويكفي أن نرجع قليلاً إلى الموسمين التنافسيين الأخيرين.. لنرى كيف أن الصعود أو الهبوط أو هما معاً قد كانا رهينين لمنخفض جوي شأنهما شأن النشرات الجوية!!.
إننا لا نطعن في ذمة شخص بعينه أو غيره ولكنا نبصر ونذكر بقول كثير ما يغيب عنا.. أعقلها وتوكل.. فلنعقل الأمور.. نعقلها من حيث النظر فيها بعين العقل.. ونعقلها من العقال العقال.!! العقال.
فليكن للممتاز تمثيل في المجلس ولكن ليربط التمثيل لا بالكتل لأن ذلك إن أقررناه لجاء على حساب الكفاءة ولأصبح الأمر قسمة للمناصب أو السلطة، لا التفافاً حولها دون عصبية أو فئوية أو طائفية.. أو جهوية.. الكفاءة سودانية.. وطنية.. وقومية.. وبعدين معاكم.

التعليق بواسطة فيس بوك

4 تعليقات

  1. والله يا صلاح بباقي قريشاتك دي لو فتحت ليك دكان ناصية في بحري بجيب ليك دخل كويس

  2. عايز تقول انه اسامه عطا المنان عمل على تصعيد الوادي نيالا من غير وجه حق؟؟؟

    دي القلبه التانيه في علاقتك بي اسامه

  3. واحمد هارون صعد بي هلال الابيض بدون وجه حق الشكوي المضروبة في لاعب كوستي رفضت من كل الاندية التي تقدمت بها ماعدا هلال هارون وطارق عطا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*