الرئيسية / مقالات / الارباب يكتب بعنوان الصابرات روابح

الارباب يكتب بعنوان الصابرات روابح

الصابرات روابح
لا احب ولا اسعي لان اجعل من هذه المساحة منبرا او ساحة اعبر من خلالها لاغوص في شؤون شخصية بل انني لا استلطف مسعى بعض الاخوة الكتاب الصحافيين وهم يهنئون ويداعبون ويلقون بالتعازي وعبارات المواساة لبعض الاصحاب او المعارف او الشخصيات الاجتماعية في متابعة لما يمير بهم من افراح واتراح.
ومع ذلك كله فانني اجد العذر، لنفسي لكي اعبر عن امتنان وشكر وعرفان لكل من تواصل معي باي صورة من صور التآخي والتعاطف والتراسل في تعبير يجسد ما بين الناس من علائق ونبضات وومضات انسانية رقيقة.. رشيقية وعميقة.
ومع كل الاحترام والتقدير لكل من وصلني وارسل مشاعره وعواطفه ودعواته إلا ان بعض هذه اللمسات قد استوقفني كثيرا وطويلا.. ادوارد سادومبا ذلك الابنوس المفعم حبا ووفاء قلما مرت سانحة دون ان يغتنمها ليسجل بها هدفا ذهبيا في ساحات الوفاء الصادق والحب العميق رغم ان اخر علاقة رسمية بيننا تعود إلى يوليو من العام 2010 ورغم ذلك ظل كما لو انني ذلك الاب الروحي الذي لم يغب عن باله أو خاطره ابدا.. اهداني لقبه كهداف للبطولة الافريقية للاندية الابطال وارجع تفوقه إلى وانا الذي لا يرى استحقاقا او احقية.. لم يكتف سادومبا برسالته التي اظهر فيها تعاطفه معي واشفاقه على ودعواته واسرته لي لكنه زاد على ذلك بمحادثة صباحية دافئة معي.
والأخ الاكبر طه على البشير والاخ الكبير الكابتن الرقم جكسا والكابتن الصديق “أبو الزمل” الكوتش شوقي عبد العزيز والأخ الصديق الحاج الطاهر أبو مهند والابن الحبيب الكابتن بشة ولا اريد ان استرسل رغم ان هناك اسماء لاخوة كرام ومنهم من يستحق لا ان يتصدر قائمتي هذه التي ذكرت بل انه فيها من يجعل من كل ما لاقيناه ونلاقيه في هذا الوسط من سباب ونقد جارح وكذب وشتل وفتل لا يساوي شيئا امام هذا الصفاء والنقاء والتكاتف والتعاطف الذي يفيض به هذا المجتمع.
ان في القائمة من يستحق ان يفرض نفسه واتصاله بي على عناوين القنوات كخبر هام وعاجل فالشكر لكم جميعا لهذا التواصل والتداعي النبيل ولاولئك الذين جاءت قرائحهم بابيات شعر صادقة وجميلة وهم يعرفون حاجتي في هذا الوقت الاعتكافي الطارئ لابيات تحلق بي حيث لا امنيات ولا كائنات تمر.. شكرا عبد الله بله وشكرا الصحاف وشكرا كبوتش.. وشكرا كبوش.. وشكرا الماسي خالد ماسا وشكرا لكم جميعا.
أنا ما كتبت البارحة ولا أكتب اليوم إلا لاطمئن الاحباب بأنني بخير.. والحمد لله رب العالمين الذي اكرمني كثيرا وهو جل جلاه يجعلني واحدا منكم.
وفي غد بإذن الله اواصل رحلة الألف ميل.

التعليق بواسطة فيس بوك

4 تعليقات

  1. إبليس والفتن، حتى وإنت عيان داير تفتن “والابن الحبيب الكابتن بشة” – ربنا يشفيك

  2. mohamed elfatih abdulgader

    يا ربراب اعتقد ان الغضروف الذي تشتكي منة في لسانك وليس في ركبتك فانت لست بلاعب ارتكاز لتصلب بغصروف الركبة واعتقد ان الطبيب لم يوفق في تحديد مكان الغضروف لازالتة تماما علشان تستريح انت ويستريح غيرك عموما حمداللة علي السلامة

  3. ربنا يشفيك نحن سودانين رغم كل ماتفعله اكيد نتمني لك الشفاء وفوق كل ذلك ربنا يشفي نفسك المريضه الحاقده

  4. هههههههههههههه هههههههههههههه هههههههههههههه هههههههههههههه بشة الفتن أشد من القتل

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*