الرئيسية / الاخبار الرياضية / الغربال : غارزيتو قال لي أنا مراهن عليك.. ما تخذلني وكلماته سر تألقي

الغربال : غارزيتو قال لي أنا مراهن عليك.. ما تخذلني وكلماته سر تألقي

نفى محمد عبد الرحمن لاعب المريخ أن تكون الثنائية التي سجلها في شباك الهلال بدافع الانتقام من الفريق السابق الذي لم يجدد التعاقد معه ووضع العراقيل في طريقه بإدعاء أنه يعاني من إصابة مزمنة, وقال إن لغة الانتقام والثأر لم تسيطر عليه في يوم من الأيام لأنه يثق في نفسه وفي قدراته وكان كل تفكيره هو أن المريخ يحتاج في هذه المباراة للانتصار فقط وأي نتيجة خلاف ذلك ستدفع به خارج دوري الأبطال لذلك تعاهدنا كلاعبين على القتال والعمل




بجدية من أجل تحقيق الفوز, وأضاف: كنت حزيناً لابتعاد جماهير المريخ عن المدرجات في الفترة الأخيرة خاصة في مباراة فيروفيارو الموزمبيقي وكنت أرى أن الفوز على الند الهلال والمحافظة على حظوظ التأهل في الأبطال من شأنه أن يجعل الجماهير تعود إلى المدرجات بقوة لذلك كان تفكيري في كيفية إعادة هذه الجماهير إلى المدرجات وليس في الانتقام والثأر من الهلال, وأفاد الغربال أن سعادته كانت لا توصف عندما رأى الفرح في عيون الجماهير التي ساندته ووقفت معه في أحلك الظروف ولعبت دوراً بارزاً في تألقه مع الفرقة الحمراء.




وعن الحديث الذي دار بينه والفرنسي غارزيتو المدير الفني قبل المباراة قال محمد عبد الرحمن: غارزيتو بطبعه لا يتحدث كثيراً مع اللاعب قبل المباراة حتى لا يشتت تفكيره ويفقده التركيز بل دائماً ما يقول لك على انفراد كلمات واضحة ومختصرة, وقد أكد لي أنني سأحسم هذه المباراة وأن آماله كبيرة في قدرتي على حسم المباراة وطلب مني ألا أخذله, ووعدته بأن أفعل كل ما بوسعي حتى أكون على قدر الثقة الكبيرة التي أولاني إياها, وكانت سعادتي كبيرة عندما سجلت الهدفين لأنني لم أخذله وكنت على قدر رهانه







COPY CODE SNIPPET

التعليق بواسطة فيس بوك

5 تعليقات

  1. ياولد إنت ! طيب من زمان غرزتة ده ما كان مراهن عليك؟
    ههههههههههه الواحد الشغلانة تضرب معاهو والظروف تخدمه يمرق علي الصحافة يجقلب ويتنطط ويشبكها ليك قلت لضفر سأحرز هدفاً وغرزتة راهن علي و…..
    بكرة دي بيرجعوا الدلاقين يشتموك ويشطبوك شطبة كلب، الناس دي ماعندها عشرة كلب والله

  2. للأسف لم يقدم شى للهلال طيلة فترته مع الهلال وظل صديقا دائما للإصابات

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*