اخر الاخبار
الرئيسية / الاخبار الرياضية / الكاردينال: نثق في التحكيم الوطني ونرفض الحكام الاجانب

الكاردينال: نثق في التحكيم الوطني ونرفض الحكام الاجانب

استبق الدكتور اشرف سيد احمد الكاردينال رئيس نادي الهلال الاحداث ووضع النقاط فوق الحروف حول ما يدور هذه الايام من همس اضحى قريبا من الواقع من خلال التصريحات المنسوبة لامين خزينة الاتحاد السوداني لكرة القدم في بعض الصحف امس، والتي جاء فيها ان الاتحاد لا يمانع علي استجلاب طاقم تحكيم اجنبي للقاء القمة القادم في حال طلب الناديان وتكفلا بمصاريف التحكيم، وقال ان نادي الهلال وعبر التاريخ يثق في التحكيم




السوداني والصافرة الوطنية رغم الظلم الذي تعرض له الفريق في عديد المباريات ولكن رغم ذلك فان الثقة متوفرة في العناصر الوطنية التي يمكنها ان تقدم اداءً متميزاً في لقاء القمة المرتقب وتعطي كل صاحب حق حقه، دون ان تظلم نادي لحساب الاخر، واشار رئيس الهلال، ان الصافرة الاجنبية لا تخلو من انحياز وتأثير سافر في نتائج المباريات وباخطاء لا يقع فيها حكم مبتديء، مؤكدا ان الحكم الكاميروني”نيانت أليوم” ومعاونيه قدموا نموذجا سيئا في لقاء القمة




الافريقي الاخير وتحاملوا علي الهلال بصورة فاضحة ما أثر في نتيجة المباراة، حيث تغاضي الحكم عن ركلة جزاء واضحة ونقض حامل الراية هدفا تعادليا صحيحا لبشه في شوط اللعب الاول، وقال الكاردينال بان التحكيم الوطني بخير وعلي الاتحاد البحث مع مركزيته علي اختيار افضل العناصر واكثرها جاهزية وقدرة علي ادارة مباريات القمة وليس البحث عن صافرة اجنبية، واشار الي ان فساد الاتحاد وقادته اثر بصورة مباشرة في خروج الهلال من البطولة الافريقية الاخيرة، مشددا :”لن نسمح لهم مجددا بممارسة ذات الدور علي الصعيد المحلي، مضيفاً ببان هذا الاتحاد يجب ان يذهب غيرماسوفا عليه من اجل مصلحة الكرة السودانية وعافيتها.







COPY CODE SNIPPET

التعليق بواسطة فيس بوك

10 تعليقات

  1. الدلاقين ديل ياكردنة عاوزين ليهم حكم من أوروبا، لامحلي ولا أفريقي مابينغع معانا، المحلي بيعزموهوا لقيمات، والأفريقي بيملوهوا جلكسيات وعينك ماتشوف إلا ضربات الجزاء، وبالمناسبة الدلاقين عاوزين يستفزوكم بس عشان تعاكسوهم وتقبلوا بحكام اللقيمات، عشان كدة طمبجها ليهم ياكردنة وطالب بتحكيم أجنبي أجنبي ما خمج زي جاني وأليوم

    • تجيبو حكأم من أوروبا زى ما قلت يا واطى يا عرص بدل ما نغربلكم باتنين ح تبقى خمسة و عينك ما تشوف إلا الغربال انتو ما بيحلوكم إلا ناس الفاضل أب ضنب و السمؤال صالحين

  2. كلام غريب من رئيس الهلال
    عملتها ظااااهرة ياكردنة
    واااضح يا كردنة انك قافل على ناس السموأل
    لا وجود للهلال بدون الحكام المحلييين

  3. كلام غريب من رئيس الهلال
    عملتها ظااااهرة ياكردنة
    واااضح يا كردنة انك قافل على ناس السموأل
    لا وجود للهلال بدون الحكام المحلييين

  4. هههههههااااااااااااي عملتخا ظاهره شديد
    لكن شيييينه منك يا بتاع الرشاوي
    خايف من الخمسات والستات
    قلت لي المحلى افضل من الاجنبي ؟؟؟؟
    بااااااااااااااااااااااااااع

  5. كل الفرق المدعومة بترفض الحكام الاجانب !!
    ابوشنب عز الطلب!!!
    الحكم السوداني عتدو مشكلتين:
    1. فنيا ضعيف جدا جدا… وشوف حجم تمثيلهم في الخارج!!
    2. شخصية ضعيفة جدا جدا… شوف حالو مع المدعوم واليكم فيض من قيض:
    ومن مباريات الهلال التي نقلها التلفزيون من الولايات مباراة مع التاكا بكسلا سجل فيها فريق التاكا هدف الفوز في آخر دقيقة ولكن الجميع فوجئوا بالحكم عصام عبد اللطيف يصفر معلناً نهاية المباراة والكرة في مرمى الهلال!! وهي حالة شبيهة بحالة سابقة في دوري السودان عندما كان الهلال متعادلاً مع هلال الساحل باستاد الخرطوم فقام الحكم الطاهر محمد عثمان بزيادة الزمن ولسوء حظه انفرد مهاجم هلال الساحل وقتها عادل محمد صالح بمرمى الهلال فسارع الطاهر باطلاق صافرة النهاية قبل ان يضع عادل الكرة في مرمى الهلال!! ليسقط عادل على الارض وهو يموت من الضحك!! لجراءة الطاهر وانقاذه للهلال من الهزيمة مثلما فعل عصام عبد اللطيف وهذا الاخير له مواقف كثيرة وسبق ان ادهشنا باحتسابه لركلة جزاء ضد المريخ عندما سدد زاهر مركز كرة قوية ارتطمت ببطن مدافع المريخ حبني حتى انقطعت انفاسه واغمى علهي واسعف بصعوبة!!

  6. * ما حدث في لقاء الامل عطبرة والهلال بطرد اثنين من لاعبي الامل دفعة واحدة قبل نهاية الشوط الاول في اعتقادي انه حدث عادي جداً ولا يقارن مع الكثير من الاحداث التحكيمية التي واكبت مباريات الهلال في الدوري الممتاز على مدى اكثر من عشر سنوات خاصة خلال الفترة من اول بطولة للدوري الممتاز بشكله الجديد عام 1996م وحتى بداية الألفية الجديدة والتي استفاد منها الهلال فائدة كبيرة وساعدته على كسب بعض بطولات الممتاز ليحدث التفوق غير الطبيعي للهلال في هذه المنافسة.
    * يتباهى اعلام الهلال بالارقام القياسية التي حققها الهلال في منافسة الممتاز وفوزه على المريخ في هذه المنافسة 12 مرة مقابل 3 مرات فقط للمريخ، والكثيرون لا يدرون ان التحكيم لعب دوراً كبيراً في هذا التفوق الهلالي، ولولا التحكيم لكان عدد مرات الفوز بالبطولة وعدد الانتصارات في لقاءات القمة متساوياً تقريباً او يتفوق فيها الهلال تفوقاً طفيفاً لا بالشكل المبالغ فيه والذي يتباهون به!!
    * وليس التحكيم وحدة هو الذي يقود للتفوق الهلالي والارقام القياسية.. فالأهلة لهم اساليب اخرى يعرفون كيف يطوعون بها لاعبي الفرق المنافسة مثل تركيزهم على تخدير ابرز لاعبي الخصوم قبل المواجهات التي تجمع الهلال بفرقهم بالاتصال بلاعبي الخصوم المؤثرين وابداء الرغبة في ضمهم للهلال بنهاية الموسم ودفع العربونات لهم اثناء سير منافسة الدوري والأمثلة كثيرة لا يتسع المجال لحصرها ويمكن ان نشير لقصة زهير زكريا هداف اتحاد مدني.. وقصة المعز عندما كان يلعب للموردة!! وقصة قلق والصيني عندما كانا يلعبان لهلال الساحل وكيف انهما استلما عربونات ضخمة وصلت إلى المائة مليوناً بالنسبة لقلق قبل ان يلتقي الهلال بهلال الساحل في المنافسة!! وحدث ذلك قبل ان يتدخل المريخ بقوة مع اقتراب نهاية الموسم ويتمكن من اقناع اللاعبين قلق والصيني بالانضمام له، ووقتها هدد الهلال باللجوء للقضاء في مواجهة قلق والصيني بحجة انهما استلما مبالغ ضخمة من رجال الهلال اثناء الموسم كدليل دامغ على تورط الأهلة بإغراء لاعبي الخصوم اثناء الموسم التنافسي وليس قبل فترة وجيزة من نهاية الموسم كما تنص اللوائح!! 
    * لن ننسى كيف كان بعض المسئولين في اتحاد الكرة يختارون حكاماً بعينهم لإدارة لقاءات الهلال المهمة والصعبة، وكيف كانوا يفاجئون المريخ بحكام مغمورين في لقاءات القمة يتضح فيما بعد بأنهم من مشجعي الهلال!!
    * وابرز عملية ذبح تعرض لها المريخ في لقاءات القمة بالممتاز حدثت في المباراة التي أدارها حكم سنار احمد عيسى والذي بمجرد ان شاهده مريخاب سنار على التلفاز قبل بداية لقاء القمة سارعوا بالاتصال بمريخاب العاصمة واكدوا لهم بأن المريخ سيتعرض للذبح!! وبالفعل تم ذبح المريخ عندما تجاهل احمد عيسى مخالفة جزاء نموذجية ارتكبها بلدياته حارس الهلال احمد النور مع مهاجم المريخ عبد المجيد جعفر، وقبلها صرف ايضاً مخالفة جزاء واضحة عندما ابعد لاعب الهلال هيثم النور كرة بذراعه وهو على خط المرمى بعد خروج الحارس احمد النور وتسديد عبد المجيد جعفر للكرة برأسه تجاه المرمى الخالي قبل ان يصدها هيثم النور بذراعه!! مما جعل لاعبي المريخ يخرجون عن طورهم ويندفعون نحو الحكم ويوسعونه دفعاً وصفعاً لدرجة ان الحكم خجل ولم يجد الشجاعة لطرد لاعب المريخ اسامة مصطفى الذي وجه له صفعة جامدة على قفاه ولكن اللجنة المنظمة كانت بالمرصاد للمريخ فأوقفت العديد من لاعبيه لينسحب المريخ من المنافسة!! وعلى الرغم من ان المريخ انسحب من البطولة وترك الجمل بما حمل للهلال إلا ان بعض الأهلة لم يكونوا على ثقة من فوزهم بالبطولة ففعلوا فعلتهم القبيحة مع بعض لاعبي الموردة ومن ضمنهم حارس المرمى وأسألوا المجاهد الموردابي محمد حامد الجزولي لتعرفوا التفاصيل واساليب بعض أهل البطل صاحب الأرقام القياسية والذي ضرب انصاره وبعض رجاله الأرقام القياسية أيضاً في الكسب غير المشروع خارج الملعب وداخله!!
    * وهناك مباراة قمة في الدوري فاز فيها الهلال بسيناريو هزلي.. كرة مع مهاجم المريخ العجب.. ينقض عليه مدافع الهلال ياسر رحمة بلعبه وحشية من الخلف تسببت في شج عظام كعب العجب وأبعدته من الملاعب لشهر، ومع ذلك لم يصفر حكم عطبرة المارشال وترك العجب طريحاً ليقف المعتدي ياسر رحمة ويأخذ الكرة ويمررها إلى زميله حضرة الذي انطلق بها جوار خط التماس ورغم مرور الكرة خارج الملعب لم يرفع رجل الراية ود آدم رايته وترك حضرة يواصل الانطلاقة حتى تجاوزت الكرة خط المرمى للاوت ولكن رجل الراية واصل تجاهله وترك حضرة يعكس الكرة لتسقط أمام باكمبا ووقف لاعبو المريخ في انتظار احتساب الاوت ليلعب باكمبا الكرة بهدوء في المرمى وتضيع احتجاجات لاعبي المريخ وسط كواريك وصراخ وعويل جماهير الهلال فرحاً بالهدف الرخيص الذي سبقته ثلاث مخالفات متتالية!!
    * وهناك الكثير من المهازل التحكيمية في لقاءات القمة بالممتاز مثل ما فعله كبير الحكام اخونا صلاح احمد محمد صالح الذي غطى عيونه عندما قام حارس الهلال احمد النور بعرقلة مهاجم المريخ المنطلق عبد المجيد جعفر بالمقص ليطرحه ارضاً بصورة عنيفة واللعب يتواصل وسط الدهشة!! لتنتهي المباراة بالتعادل ويحرم المريخ من فوز مستحق على الهلال!! وهناك حالة مماثلة بدرت من الحكم الراحل عمر الفاروق له الرحمة، بل ان تفوق الهلال في دوري السودان القديم ايضاً كانت تحكمه هذه السيناريوهات ولن ننسى هدف صبري الحاج عندما ثبت الكرة الطويلة بذراعه واحرز هدف الفوز للهلال في مرمى المريخ وفضحت الكاميرا مخالفة صبري وانفعالات الانتشاء بالهدف المسروق من قبل سكرتير اتحاد الخرطوم وقتها محمد احمد البلولة.. وهل تدرون من هو حكم تلك المباراة انه العملاق صلاح احمد محمد صالح سكرتير لجنة التحكيم المركزية الحالي؟!
    * وحتى استجلاب الحكام الاجانب شرب فيه المريخ المقالب ولن ننسى عندما احضر لنا عمر البكري ابوحراز حكماً من السعودية اسمه عبد الرحمن الزيد اتضح فيما بعد انه يحمل عضوية نادي الهلال السعودي وانكشف امره عندما انفراد محترف المريخ المغربي الزنزون بمرمى الهلال وتوغل ليقفز لاعب الهلال وقتها مجاهد على ظهره ويطرحه ارضاً ويتجاهل الزيد الحالة التي اخجلت مدرب الهلال فوزي المرضي واعترف بصحتها في برنامج عالم الرياضة بالتلفزيون ولكن بطريقة ذكيةّ!!
    * وبسبب التحكيم وجهت ضربة قاضية للمريخ بذبح صانع ألعابه الاول فاروق جبرة واعدامه كروياً ومن يومها فقد المريخ رمانته وفشل في استعادة اللقب الذي كان يحتكره ثلاثة اعوام متتالية!! .. وفاروق تم استفزازه في المباراة حتى خرج عن طوره وفي اللجنة المنظمة تموا الناقصة!!
    * وفي هذا الموسم تسبب الحكم الفاضل ابوشنب في هزيمة المريخ أمام الموردة باحتساب ركلة جزاء غير صحيحة للموردة!! وقد تكون هزيمة المريخ في هذه المباراة سبباً في تتويج الهلال بطلاً للمرة الخامسة على التوالي. 
    * ومن مباريات الهلال التي نقلها التلفزيون من الولايات مباراة مع التاكا بكسلا سجل فيها فريق التاكا هدف الفوز في آخر دقيقة ولكن الجميع فوجئوا بالحكم عصام عبد اللطيف يصفر معلناً نهاية المباراة والكرة في مرمى الهلال!! وهي حالة شبيهة بحالة سابقة في دوري السودان عندما كان الهلال متعادلاً مع هلال الساحل باستاد الخرطوم فقام الحكم الطاهر محمد عثمان بزيادة الزمن ولسوء حظه انفرد مهاجم هلال الساحل وقتها عادل محمد صالح بمرمى الهلال فسارع الطاهر باطلاق صافرة النهاية قبل ان يضع عادل الكرة في مرمى الهلال!! ليسقط عادل على الارض وهو يموت من الضحك!! لجراءة الطاهر وانقاذه للهلال من الهزيمة مثلما فعل عصام عبد اللطيف وهذا الاخير له مواقف كثيرة وسبق ان ادهشنا باحتسابه لركلة جزاء ضد المريخ عندما سدد زاهر مركز كرة قوية ارتطمت ببطن مدافع المريخ حبني حتى انقطعت انفاسه واغمى علهي واسعف بصعوبة!!
    * هناك الكثير من المواقف الجريئة التي تكشف كيف اصبح الهلال متفوقاً في الدوري الممتاز وبأرقام قياسية.. وما فعله احمد يعقوب اعتبره امراً هيناً مقارنة مع احداث كثيرة سابقة..
    * وأنا حقيقة مندهش لجراءة بعض الأهلة في اللعب خارج الملعب ولدرجة ان ينجحوا في تزوير تقرير مباراة دولية بالتواطؤ مع الحكم والمراقب وتحويل الطرد من مدافعهم الاساسي الثعلب حامل الرقم 2 إلى لاعبهم المصاب وغير المفيد كندورة حامل الرقم 12 بجرة قلم ذكية!! وكذلك تحويل انذار الريح كاريكا حامل الرقم 9 للاعبهم حامل الرقم 19 في حدث هز أجهزة الإعلام الرياضية المصرية وتناولته مجلة الكاف!! أفبعد هذا تندهشون لحكاية أرقامهم القياسية واحتكارهم للممتاز؟!
    * حدد الاتحاد الأفريقي يوم 30 نوفمبر كآخر موعد لتسمية ممثلي السودان في بطولات الكاف للعام القادم، وبرمجة لقاء القمة يوم 29 نوفمبر يؤكد أن الاتحاد استبعد تماماً حكاية فوز المريخ وقيام مباراة فاصلة في الأول من ديسمبر أي يفوز الهلال أو يتعادل ويتوج بطلاً للمرة الخامسة على التوالي وربما توج بطلاً قبل لقاء القم

  7. حكم محلي ومن منطقة المناراة بدار السلام والتي بدلاً من كرتونه رمضان منحوهم عضوية الهلال !!
    تحولت الكرتونه لبطاقة عضويه !!

  8. يلاحظ إن 90% من الحكام العاملين اليوم هلالاب.. لأنهم ينحازون للهلال في كل المباريات التي يديرونها له..
    حدث هذا الوضع التحكيمي الغريب الشاذ نتيجة مخطط طويل من قبل قيادات تحكيمية سابقة منذ أكثر من 20 عاماً..
    هناك من كان يستقطب الحكام الجدد من المنتمين للهلال!!
    أما كيف كان يجتاز الحكام الجدد (الهلالاب) امتحانات التحكيم.. فهذه قصة طويلة!!
    منذ سنوات طويلة ونحن نكتب ونكشف انحياز التحكيم للهلال في مباريات الممتاز..
    ونكتب عن تعطيل الحكام للمريخ أمام الفرق الأخرى أحياناً..
    أما انحياز الحكام للهلال في مباريات القمة بالممتاز فحدث ولا حرج..
    يكفي إنهم حافظوا على تطبيق (القانون السري) الذي يحرم المريخ من احتساب أي ركلة جزاء في كل مباريات القمة بالدوري الممتاز منذ إنشاء المنافسة قبل 21 عاماً وحتى اليوم، أي خلال 41 مباراة قمة في الممتاز فهل يعقل هذا؟!
    بعض الحكام اعترفوا بأنهم حرموا المريخ من حقه في ركلات الجزاء في مواجهات القمة.. بينما فتر سيحة في التلفزيون وهو يؤكد إن التحكيم حرم المريخ من حقه في ركلات جزاء كثيرة أمام نده الهلال!!
    الهلال يتفوق تفوقاً غير عادي في الفوز ببطولات الممتاز بينما يتفوق المريخ في الفوز ببطولات كأس السودان وهذا غير مستغرب لأن الهلال يكسب الكثير من النقاط أمام الفرق الأخرى في الدوري الممتاز بدعم من الحكام.. وهذا لا يتسنى لنده المريخ والذي كثيراً ما يتضرر من حكام الهلال أمام الفرق الأخرى فيفقد نقاطاً كثيرة.. مما يحدث الفارق ليفوز الهلال بالدوري بفارق كبير من النقاط!!
    أما منافسة كأس السودان التي تقام بنظام الإقصاء فعادة تحسم البطولة بمواجهة مباشرة بين فريقي القمة ولا مجال فيها للاستفادة من النقاط المسروقة من الفرق الأخرى لصالح الهلال مثلما يحدث في بطولة الدوري!!
    تلاحظ في السنوات الأخيرة إن التحكيم المحلي أصبح ينحاز للهلال بصورة سافرة ودون حياء أو خجل.. مثل إلغاء الأهداف الصحيحة لخصوم الهلال دون أسباب واضحة.. أو تجاهل احتساب مخالفات جزاء واضحة.. والمقابل احتساب أهداف من تسللات للهلال أو منحه ركلات جزاء مشكوك في صحتها أو غير صحيحة البتة.. هذا بجانب اختلال معايير منح البطاقات الصفراء والحمراء هنا وهناك والتي تأتي دائماً في صالح الأزرق مثلما حدث في لقاء الهلال والخرطوم الأخير!!
    لقد سئم نادي الخرطوم تكرار تعرضه للظلم وسرقة انتصاراته أمام الهلال فأطلق صرخة داوية بأنه يرفض مواجهة القمة إلا بحكام أجانب..
    نعتقد إن نادي الخرطوم له ألف حق في هذه المطالبة، ولكن يجب أن يطلب ذلك في مواجهاته مع الهلال التي كثيراً ما يظلم فيها، بدليل فشل الفريق في الفوز على الهلال بالممتاز على مدى أكثر من 20 عاماً!!.. أما بالنسبة للمريخ فقد حقق نادي الخرطوم الكثير من الانتصارات على المريخ في الدوري، وبالتالي لا يحتاج لحكام أجانب في مبارياته مع المريخ..
    لم نستغرب التصريحات التي نشرتها الصحف الزرقاء أمس حول رفض الهلال أداء مباراة القمة المؤجلة في الدوري بحكام أجانب..
    انتماء 90% من الحكام الحاليين للهلال.. من الطبيعي أن يدفع نادي الهلال لرفض التحكيم الأجنبي لمباريات القمة..
    إدارة القمة بتحكيم أجنبي لا يضمن للهلال استمرارية (القانون السري) لحكام السودان الذي يحرم المريخ من حقه في ركلات الجزاء أمام الهلال في الدوري الممتاز نهائياً!!
    حكاية الحكم الكاميروني أصبحت ذريعة للأهلة ليتمسكوا أكثر بحكامهم الهلالاب الذين يديرون المباريات داخل السودان.. فهم يعلمون جيداً الخدمات التي يقدمها لهم حكامهم في الدوري!!
    مباريات القمة التي أدارها حكام أجانب على المستوى التنافسي والحبي جاءت فيها الانتصارات سجالاً بين الفريقين وهذا هو الوضع الطبيعي رغم أن المريخ تم خداعه أيام اتحاد عمر البكري أبوحراز بإحضار الحكم السعودي عبدالرحمن الزيد الذي يحمل عضوية نادي الهلال السعودي.. وفضحته مخالفة الجزاء التي ارتكبها مجاهد مع سعيد الزنزون وتجاهلها عضو نادي الهلال السعودي!! حارماً المريخ من الفوز في المباراة التي انهاها بالتعادل السلبي!!
    حتى في مباراة القمة الأفريقية الأخيرة التي كسبها المريخ بهدفي الغربال.. لم ينحاز فيها التحكيم للمريخ.. فهدف بشة المزعوم تسلل لأن جسمه كان مائلاً تجاه مرمى المريخ أكثر من باسكال.. وإذا كانت للهلال مخالفة جزاء، فللمريخ أيضاً مخالفة جزاء غير محتسبة، والفرق إن المعلق الهلالابي سوار الدهب فعل ما بوسعه ليسلط الأضواء على هذه الحالة بينما تجاهل الركلة غير المحتسبة للمريخ فضلاً عن عدم إعادتها بالبطئ!!
    إذا أراد الهلال أن يستعرض عضلاته ويهدد بعدم اللعب أمام المريخ إلا بحكام القانون السري.. فعلى المريخ أن يتعامل بالمثل ويرفض مواجهة فريق الحكام إلا بتحكيم أجنبي!!
    سيرتاح الهلال كثيراً في وجود حكام على شاكلة معتز عبدالباسط والمعز أحمد وصديق الطريفي وشانتير وحافظ عبدالغني وعادل نيالا وصابر آدم والجيلاني والسموأل وغيرهم بجانب جوقة المساعدين وعلى رأسهم هيثم النور والطريفي يوسف.. بينما سيكون المريخ مهدداً بوجود مثل هؤلاء الحكام..

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*