الرئيسية / مقالات / الي ان نلتقي قسم خالد الوالي .. الكاردينال وسودكال ..!

الي ان نلتقي قسم خالد الوالي .. الكاردينال وسودكال ..!

الوالي .. الكاردينال وسودكال ..!
بعد اربعة عشر عاما حسوما عادت الديمقراطية ترفرف في سوح المريخ .. واي كان شكل الجمعية العمومية الاخير للنادي الاحمر وما اعابها من ثقوب الا انها ديمقراطية فيها قالت الجمعية العمومية كلتها الفصل واعلنت عن حقبة جديدة في ديار المريخ نسال المولى ان تدوم الديمقراطية في هذا النادي بعيدا عن الشمولية التي شتت شعبه وجعلته شيعا واحزابا !
وقبل ان نبارك للمجلس الجديد لابد لنا ان نزجي اسمى ايات الشكر والتقدير للاخ جمال الوالي رئيس النادي لاكثر من من عقد من الزمان فيها بذل كل شئ من اجل فريقه .. وفيها وضع اسس جديدة لم تكن مطروقة في سوح الرياضة .. جمال الوالي تتفق معه او تختلف في لونيته الرياضية كانت ام السياسية الا انه قدم نموذجا طيبا للاداري الذي يحبه الجميع .. وكان حاضرا في كافة الملمات ولم يغيب يوما عن اي مناسبة هلالية كانت ام مريخية لانه ينظر للعمل الرياضى نظرة مختلفة فوجد التقدير والحب من الجميع !
والان ترجل الوالي بعد سنوات قضاها في السوح الحمراء وترك المريخ لمجلس جديد تم انتخابه عشية الاحد بلا (رئيس) على الاقل حتى الان لان الاخ سودكال المرشح الاوحد لرئاسة المريخ قدمت ضده العديد من الطعون فشلت المفوضية الولائية حتى الان في حسمها !
نعم حتى ان حسمت المفوضية الامر لمصلحة سودكال وجعلته رئيسا للمريخ فالرجل رغم ما يملكه من مال الا انه يفتقد بالطبع للتجربة الادارية التي تجعل منه رئيسا للمريخ لكن ما يحمد له ان مجموعته بها اناس عركتهم التجارب وتولوا مناصب قيادية في المريخ وابلو بلاء حسنا .. ياتي على راس هولاء الاخ الحبيب محمد جعفر قريش .. وقريش لا يقل عن الوالي ادبا واحتراما للجميع فوق هذا وذاك يتمتع بخلفية ادارية معتبرة ستساعده في تسيير دولاب العمل بنادي المريخ .. ومعه اخوة اعزاء ايضا لهم من الخبرات الادارية الكثير على راسهم الاخوين عمر عبدالله وطارق المعتصم وكابتن خالد احمد المصطفى وان كان الاخير بلا رصيد اداري الا انه يملك قدرات كبيرة في العمل الفني ستساعده في ادارة شئون القطاع الرياضى على افضل ما يكون رغم الحملات التي يقودها ضده وبانتظام الاخ مامون ابوشيبه رئيس تحرير العزيزة الصدى !
مشكلة الحبيب مامون ابوشيبه مع خالد احمد المصطفى انه اعترف في احدي البرامج التحليلة بقناة الملاعب بعدم صحة هدف احرزه المريخ .. اي بمعنى ان مشكلة مامون مع خالد (الصدق) .. مامون يرغب في اداري متعصب للغاية يلون الاشياء .. لا يعترف بالاخطاء .. يجمال المريخ في اي زمان ومكان وهذا مالم يتوافر عند خالد لذا بات مادة اساسية في كل الاعمدة التي يخطها ابوشيبة بالعزيزة الصدى !
والي جانب كل هولاء هناك الحبيب الكندو (الرجل الخفي) في كل النجاحات التي تحققت في المريخ فالرجل كادر اداري لم يجد فرصتة في مجالس الادارات السابقة لكنه الان بات عضوا منتخبا بمجلس المريخ ومن خلال عضويته للمجلس فالرجل قادر ان يقدم الكثير للمريخ في كافة المجالات !
واكثر ما اسعدني هو التصريح المحترم للاخ اشرف سيد احمد الكاردينال رئيس نادي الهلال الذي قدم تهاني الامة الهلالية للمريخ بعودة الديمقراطية لسوح ناديهم معلنا في ذات الوقت عن تعاون بلا حدود معهم في كافة المجالات وهي خطوة تحسب له وتجعل الفريقين لا يفرقهما شئيا سوى الملعب !
شكرا رئيس نادي الحركة الوطنية ومهبط العمل الديمقراطي على تلك الخطوة ونسال المولى ان يكون في تعاون الكبيرين خدمة للرياضة السودانية !
اخيرا اخيرا ..!
ايام قلائل وتدور اشرس معارك الانتخابات بالاتحاد السوداني لكرة القدم .. وشراسة تلك الانتخابات تاتي من العناوين الرئيسة لما يسبق الاقتراع .. يقولون ان دنقلا انحازت للاصلاح والنهضة .. ويسمون 24 القرشى .. ومدني وغيرها من الاتحادات الاخرى .. الغرض من تلك الاقاوئل والاشاعات يدركه اهل التطوير تماما وهم يعملون بصمت كبير ليس من اجل الفوز فحسب لكنهم يفكرون جديا في الاكتساح .. نعم الاكتساح في ظل تبعية الاصلاح والنهضة للحكومة .. نعم الرائ الرسمي للحكومة ان لا تدخل باي صورة من الصور في عملية الانتخابات المقبلة لكن (كارهي) التطوير) ومطلقي الاشاعات والطاعنين في شرف قادة تلك المجموعة يعملون اليل بالنهار من اجل ان يفوز شداد .. ظانين ان صاحب الـ 90 عاما يمكنه ان يقدم شئيا للكرة السودانية فشل في ان يقدم لها شئيا وهو في ريعان الشباب !
كلنا يذكر حادثة الغاء المراحل السنية بالاندية وتسريح نجوم (الاشبال) بالاندية .. بدعوى (التزوير) فكان ان اصدر قراره المعيب بالغاء فكرة الاشبال وتلك الفكرة للاسف هي التي جعلت السودان يتقهقر ويحل في المراكز الاخيرة في التصنيف الافريقي والعالمي وبعد تلك السنوات يوهم الناس بانه ات بشكل مختلف من اجل تطوير الكرة السودانية !
اخيرا جدا ..!
يمكن لشداد ان يتولى منصب المستشار في الاتحاد ويكون مرجعا لمن هم في سن اولاده .. لكن ان يدير الكرة السودانية وهو من بلغ هذا العمر فهذا امر لا اعتقد انه ممكنا او مقبولا على الاطلاق !
فالعمر له احكامه .. ولا اعتقد انه بمقدوره ان يدير الاتحاد الذي يحتاج قبل كل شئ لعنفوان الشباب مع حكمة الكبار وتمرسهم في العمل الاداري !
عودة شداد تعني عودة (الاستهزاء) بالجميع بلا فرز .. عودته تعني عودة الكرة السودانية للوراء عشرات السنين .. عودته تعني ان لا امل في التطور وبلوغ العالمية ابدا
نواصل
اروع مافي السجود انك تهمس فيسمعك من في السماء
سبحانك اللهم وبحمدك

التعليق بواسطة فيس بوك

2 تعليقان

  1. مرتشي وسخان عفن امس نيابة الاموال استدعت الجماعة لية بعدين ياخي قول رايك زي ما داير كان ما تسئ للناس وانت وين والبروف وين بعدين انت ذكرت اتحاد دنقلا و24 القرشي ليه ماذكرت البقية وطيب ليه ابطل انتخابات عطبرة مع انها تمت علي منصب الرئيس فقط ولم يبطل انتخابات دنقلا وطبعا انت عارف لو شداد فاز تاني مافي حج لكل من هب ودب

  2. سوار الدهب الشيخ

    انت لسع ماخليت عادتك القديمة يا فسخ ملطى يارجل انت كبرت توب في بافي عمرك…بعدين اللي بتدافع عنهم ديل معروفين اساسا هم اولاد شوارع واظنك منهم ومن طينتهم

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*