اخر الاخبار
الرئيسية / مقالات / الي ان نلتقي قسم خالد من يحاسب من في الهلال …!

الي ان نلتقي قسم خالد من يحاسب من في الهلال …!

من يحاسب من في الهلال …!

و.. مجلس ادارة نادي الهلال يقبل استقالة الامين العام الاخ عماد الطيب ويغلق كافة الابواب امام اي صوت يجاهر بقول الحقيقة في وجوه الاعضاء وقبلهم وجه السيد رئيس النادي .. ولا احدا منهم بمقدوره ان يرفض تلك الاستقالة .. هي اسرع استقالة قدمت .. واسرع قبول تم لها بعد ان استنفذ الكاردينال ومجلسه ما هو مطلوب من عماد الطيب !

كلنا يعلم ان الاخ عماد الطيب هو من حمل الكاردينال على الاعناق حتى جاء به رئيسا بفضل العضوية المعتبرة التي يمتلكها .. كان ذلك في العام 2014 وكررها الان في العام 2017 وبالتالي لا فائدة الان من عماد كا يتوهم من يساند الكاردينال واعتقد كما يعتقد معي شعب الهلال انهم واهمون ..!

ينظرون الي عماد كونه (عضوية) بلا (فكر) او انه مصدرا للعكننة داخل المجلس باعتبار ان بقية الاعضاء مع احترامي وتقديري لمقاماتهم السامية لا يملكون القدرة على ان يجاهروا (بلا) في وجه الكاردينال ليس ضعفا منهم حاشا لله بل لانهم ينظرون للامر بزوايا متعددة .. منهم يقول انه لا يرغب في زعزعة الاستقرار بنادي الهلال .. ومنهم من يخشى الاقلام التي تساند الكاردينال .. مكانتهم الكبيرة في المجتمع والدولة تحتمان عليهم المشي تحت (ظل الحيط) لذا ليس بمقدورهم المجاهرة (بلا) .. يمكن لهم ان يتحدثو عن تلك الاخطاء الجسمية في جلساتهم الخاصة او مع الاقربين لكن طاولة المجلس لا يتداولون بها امرا خشية ان يتسرب للمساندين يومها ستلوك الاقلام سيرتهم مهما كان بياضها او هكذا يظنون !

خلال فترة المجلس السابق اعتكف نائب الرئيس الاخ احمد عبدالقادر لفترة طويلة بمنزله .. وتبعه الاخ هشام محمد احمد ثم فوزي المرضي نعم لم يتقدما باستقالة مكتوبة للمجلس لكن ثلاثتهم سجل غيابا تاما لاشهر عديدة ولم يسالهم احد .. لكن عندما تعلق الامر بالاخ عماد انعقد المجلس برمته واصدر قراره بقبول تلك الاستقالة .. اي انهم ارادوا ان يرسلوا رسالة في بريد عماد الطيب مفادها (اذهب فما كنا نحتاجه منك نلناه ) (العضوية) وبات وجودك معنا لا يقل عن وجود اي معارض داخل مجلس منسجم !

ورسالة اخرى في بريد بقية الاعضاء مفادها هو الامين العام للمجلس قدم استقالته فقبلناها وان انتم فعلتم مثله فسنقبلها لانكم لن تكونوا افضل منه !

هي اربع سنوات كاملات سيقضيها هذا المجلس على سدة حكم البيت الازرق في وجود تلك المفوضية وتحت ناظريها .. اربع سنوات كاملات سيكون الهلال مسرحا لشتى انواع التجريب على مستوى اللاعبين والاداريين والاجهزة الفنية فكل من يوافق هوى الكاردينال سيكون موجودا .. اما من يخالفه الرائ (ويشترط) عليه شروطا فمصيره سيكون مصير عماد !

بفضل تلك السياسة (الاقصائية) التي ينتهجها الكاردينال ومجلسه بات ابناء الهلال معزولين تماما عن عشقهم .. فابواب النادي التي تغلق لعزيز فقد باتت مغلقة على الدوام .. حدثوني عن مجلس هلالي منذ التاسيس وحتى الان ان اغلق ابواب النادي في وجه الاعضاء لمدة تزيد عن السنوات الثلاثة ؟؟

الاجابة كما يعلمها الكاردينال ومجلسه ان ابواب نادي الهلال ظلت مشرعة امام معارضي المجالس اكثر من المساندين له .. اتدرون لماذا ؟؟ لان كل المجالس التي حكمت السيد الهلال كانت تؤمن بالديمقراطية وتحترم معارضيها … كيف لا تؤمن بالديمقراطية والهلال هو مؤسس العمل الديمقراطي بارض النيلين .. اذكر وابان فترة تولي الفريق عبدالرحمن سرالختم امور تسيير نادي الهلال قام مجلسه وقتها باصلاحات كبيرة في النادي .. لم يعلن اغلاق النادي بل حول الرواد والاعضاء لباحة الاستاد فكنا نرتاد ساحة الاستاد يوميا وتحول الرواد من النادي بغرض الاصلاح الي تلك الباحة الفسيحة !

ما فعله مجلس الكاردينال الحالي لم يسبقه عليه مجلس من قبل .. ففي الوقت الذي دفع فيه مجلس الكاردينال بتوصية للمفوضية بضرورة رفع الاشتراك الشهري للاعضاء من خمس جنيهات الي ثلاثمائة جنيه كان اعضاء النادي يجلسون حول سور الاستاد على (بنابر) من يبعن الشاى والقهوة .. هولاء هم رواد النادي وذاك هو مجلس الكاردينال الذي يطالب برفع قيمة الاشتراك الشهرى لاعضاء لا يجدون مكانا يجمعهم او كرسي يجلسون عليه ؟؟

اخيرا اخيرا ..!

مسالب مجلس الكاردينال لا حصر لها ولن ابالغ ان قلت ان مسالبه اكثر بكثير من الايجابيات .. نعم حتى لا نظلم الكاردينال فقد انشاء ملعبا جميلا يسر الناظرين لكن السؤال الذي يفرض نفسه ماذا فعل الكاردينال على كافة المستويات الاخرى التي تخص النادي .. اذا نظرنا للعمل الاداري فلا مجلسا يجتمع الا بحضور الرئيس .. ولا حوافز تدفع الا من خزانة الرئيس .. اذا غاب تعطلت ابواب العمل .. واذا حضر فكل اعضاء المجلس حضور !

على المستوى الفني لفريق كرة القدم بالنادي فما نشاهده هذه الايام لا يشبه الهلال في شئ .. الهلال الذي كان منجما للدرر والمواهب وبات الان مثله وبقية الاندية .. اتدرون لماذا لان الكاردينال ومجلسه يبدلون الاجهزة الفنية كما يبدلون ملابسهم ليبقي السؤال في ذهن كل محب ومشفق على السيد الهلال كم من جهاز فني غادر بامر الكاردينال ؟؟ الاجابة كثر ولا احدا بمقدوره ان يحدد الرقم ..!

اخيرا جدا ..!

دعك من الاجهزة الفنية .. تعالوا للاجهزة الادارية بداية بالقطاع الرياضي مرورا بدائرة الكرة .. جاء امين زكي .. ذهب فخلفه فوزي .. ذهب فوزي فخلفه احمد ادم .. ذهب احمد فخلفه هرون .. عاد فوزي .. ذهب فوزي .. عاد هرون .. ذهب هرون عاد فوزي .. ذهب فوزي جاء النقي .. غادر النقي جاء هرون ذهب هرون جاء العميد !

تعالوا لدائرة الكرة كان عاطف النور .. ذهب عاطف جاء الفاضل .. ذهب الفاضل حمد كمال .. ذهب حمد جاء ابراهيم سليمان .. ذهب ابراهيم سليمان جاء الترمذي .. ذهب الترمذي عاد عاطف النور .. سؤال اخر في ظل تلك التغيرات .. وفي ظل تلك السياسات هل من الممكن ان يستقر الوضع الفني لفريق كرة القدم بنادينا ؟؟ مجرد سؤال ..!

اذهبوا فانتم الطلقاء

التعليق بواسطة فيس بوك

3 تعليقات

  1. انت لو كنا كتبت حسابهم او رجع الارباب .. سيب الناس تعمل بصراحة النوهك دا هو المفروض يحاسب لايعجبك العجب ولا الصيام فى رجب

  2. انبدلا انت صحفي محترف فلم لم تجر حوارا صحفيا مع الأستاذ عماد الطيب ليدلي فيه عن أسباب استقالته او ابعاده كما ذكرت بدلا من ﻻن تطلق لقلمك العنان وتكتب أشياء قد لا يتفق معك عمادفيها . المهنية مطلوبة في كل شيء وليس ان تكتبون أي شيء وتدفعون به للصحف بمقابل فالصحفيون الرياضيون هم جزء أصيل من أزمة الوسط الرياضي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*