الرئيسية / الاخبار الفنية / (باسم الحب)الجريف تحتفى بذكرى الفنان الكاشف بنكهة العيد

(باسم الحب)الجريف تحتفى بذكرى الفنان الكاشف بنكهة العيد

إحتفى منتدى راشد دياب للفنون الأيام الفائتة في أمسية خريفية بالذكرى (48) لرحيل الفنان الراحل ابراهيم الكاشف وتناول تجربته الغنائية ، حيث شهدت الامسية حضور اسرة الفنان الراحل ممثلة في كرمته إلهام ابراهيم الكاشف وعدد كبير من المهتمين فيما تحدث عن التجربة الباحث الدكتور امير النور  والباحث على مصطفى المعروف بـ (دكشنرى) وتخللت الأمسية مجموعة من الاغنيات قدمها الفنانين احمد البحراوى ، صديق البشاقرة ، انس عبدالله وصلاح دهب. فى حديثه توقف الدكتور امير النور فى عدد من المحطات التى شكلت تجربة الفنان ابراهيم الكاشف




الغنائية فقال ان الكاشف فنان جمل الحياة السودانية بمجموعة من الاغنيات وكتب اسمه فى خارطة الاغنية السودانية بإعتباره واحد من رواد الغناء الحديث فى السودان ، واضاف ان الكاشف فى بداياته وجد معاناة قاسية جدا فى مشواره الفنى حيث كان مسرح مدينة ودمدنى اولى محطاته الغنائية وهو يردد عدد من الاغنيات لمجموعة من فنانين مدينة ودمدنى من بينهم الفنان سعدابى ومصطفى الشيخ عثمان ، ومحمد سليمان الشبلى الذى قام بتلحين عدد من الاغنيات ، وذكر النور ان الكاشف استطاع ان ينقل الاغنية من مرحلة الحقيبة الى الاغنية الحديثه واشار الى انه التحق بالاذاعة السودانية فى العام 1941م بصورة رسمية لافتا الى انه فى تلك الحقبة قدم مجموعة من الاغنيات ، واكد ان الكاشف كان فنانا سريع الحفظ للاغنيات إضافة الى قدرته الكبيرة فى الاداء والتلحين ، وختم حديثه فى محطة اضراب الفنانين الشهير وكشف ان الفنان الكبير هو اول من قاد هذا الاضراب واوضح ان الاذاعة استجابت لكل مطالب




الفنانين.الباحث على مصطفى دكشنرى قدم سردا تاريخيا لعدد من المحطات التى مر بها الكاشف وركز دكشنرى فى حديثه على الاغنيات التى تغنى بها وتاريخها وشعرائها وقال ان الكاشف يعد من اجمل الاصوات الغنائية التى مرت بتاريخ الغناء فى السودان ، واكد ان موسيقاه اعجزت الكثير من الدارسين والباحثين فى الموسيقى واشار الى انه كان متأثرا بالفنان سرور ولكنه تفوق عليه فى الالحان وذهب الدكشنرى الى ان الكاشف تغنى بكل من اغنيات الشاعر سيد عبدالعزيز ، وعبيد عبدالرحمن ، وحميدة ابوعشر وغيرهم من الشعراء وفى كلمته اعلن الدكتور راشد دياب ان مركزه سوف يحتفى بذكرى ابراهيم الكاشف سنويا وطالب باقامة متحف للكاشف فى مدينه ودمدنى. كما طالبت ايضاً الهام ابراهيم الكاشف، بحفظ الحقوق المعنوية للفنانين وذلك من خلال الشروع بانشاء عدد من المسارح باسمائهم






التعليق بواسطة فيس بوك

2 تعليقان

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*