اخر الاخبار
الرئيسية / الاخبار الرياضية / بعد إيقاف البرنامج فضائية الخرطوم: (بنك الثواب) تجاوز أهدافه

بعد إيقاف البرنامج فضائية الخرطوم: (بنك الثواب) تجاوز أهدافه

أوقفت قناة الخرطوم الفضائية برنامج (بنك الثواب) المعنى بتقديم المساعدات الإنسانية للمرضى والضعفاء، وقد وجد هذا الإيقاف ردود فعل واسعة، وقال المدير العام المكلف لقناة الخرطوم عصام كناوي : قناة الخرطوم كانت سباقة لإكمال إجراءات انتقال البرنامج إلى شاشتها بعد توقف قناة قوون وهي تدرك تماماً أهمية البرنامج وما يقدمه من خدمات إنسانية جليلة ومساهماته الكبيرة في معالجة كثير من حالات المرض ليس في الخرطوم وحدها، بل في معظم أنحاء البلاد ولم تكن إدارة القناه تنظر إلا بعين الرضا والاحترام لما ظل يقدمه البرنامج وفريق إعداده من الشباب المتطوع الذين نذروا وقتهم لهذا العمل الإنساني النبيل، وظلت هواتف القناة وإدارتها لا تتوقف عن الإشادة بالبرنامج والمطالبة بزيادة زمنه وعدد




حلقاته، الأمر الذي دفعنا لزيادة زمن البرنامج في شهر رمضان وبثه كسهرة لمدة لم تقل عن ساعتين كل جمعة، بل إنها حرضت الإذاعة للانضمام للبث التلفزيوني لنقل البرنامج بالتزامن في بث مشترك. وأضاف كناوي: لم تكن إدارة الهيئة ترجو من البرنامج أي عائد مادي بدليل أنها رفضت عروض الرعاية التي انهالت عليها من عدد من المؤسسات، ولما كانت الهيئة تدرك حجم التضحيات التي يقدمها فريق البرنامج، فقد عزمت الإدارة في إطار خارطتها الجديدة على توسيع الفكرة والتنسيق مع البيوتات التجارية وديوان الزكاة الذي أبدى رغبة كبيرة في دعم البرنامج والمساهمة في تسديد رسوم عدد كبير من العمليات المكلفة، بل إن إدارة القناة أخطرت منتج البرنامج بذلك وأرسلت له نسخة من خطاب ديوان الزكاة. وعن ما تردد حول صدور قرار الإيقاف من وزير الثقافة والإعلام والسياحة بولاية الخرطوم محمد يوسف الدقير، قال المدير العام المكلف لقناة الخرطوم: ليس صحيحاً ما ورد عن توجيه السيد الوزير محمد يوسف الدقير




بإيقاف البرنامج. ومضى بالقول: إن الهيئة تؤكد أن السيد الوزير لم يسبق له وطوال فترة توليه للوزارة وتوليه أيضاً لرئاسة مجلس إدارة الهيئة أن وجه بإيقاف برنامج أو مذيع أو تدخل في تفاصيل ما تقدمه القناه أو الإذاعة إلا بالقدر الذي يحكم الضوابط العامة والخط الإعلامي للدولة والولاية، وإن كان من تأكيد أخير فإن الهيئة كانت حريصة على استمرار برنامج (بنك الثواب) وطاقمه العامل بما يخدم المواطنين وفق موجهات وسياسات حكومة الولاية والهيئة، وإن طلب تعليق البرنامج جاء في إطار التشاور حول الموجهات التي يجب أخذها في الاعتبار بعد خروج البرنامج عن أهدافه بتوجيه رسائل سالبة ضد مؤسسات.







COPY CODE SNIPPET

التعليق بواسطة فيس بوك

3 تعليقات

  1. وقفتو النشاط الكروي عليكم الله تاني وقفو منا الهواء بعد كدة

  2. نحن حاكمننا يهود لايعرفون معني الانسانيه

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*