الرئيسية / مقالات / رفيق الكلمة.. نادر عطا بعنوان سقوط أقنعة المتشبثين بالكراسي..!

رفيق الكلمة.. نادر عطا بعنوان سقوط أقنعة المتشبثين بالكراسي..!

سقوط أقنعة المتشبثين بالكراسي..!
*فشلت كل محاولات الهاربين الصيدلاني و شلته الهادفة لتضليل الرأي العام
الرياضي والحكومة و الإتحاد الدولي لكرة القدم ،فبعد أن لفظتهم الأندية
والاتحادات الولائية واختارت المدهش بالإجماع،ها هي الفيفا تفضحهم وتكشف
ألاعيبهم وتشيد بالتغيير الجوهري الذي طرأ على النظام الأساسي وتجاوزه
للملاحظات السابقة على النظام الأساسي القديم التي بلغت ١٤٦ ملاحظة.
* تسلم الملفوظين المتشبثين بالكراسي صناع الفساد الكروي في البلاد
خطاباً من ( FIFA ) بهذا المعنى، لتروح الصور التي التقطوها مع فاطمة
سامورا ” شمار في مرقه” ويخيم عليهم الحزن من جديد بعد أن توالت عليهم
الضربات وباتوا يجلسون على الحافة وقريبون جدا من السقوط.
* حالة من عدم الرضا والاستياء خيمت على افشل قادة مروا على الإتحاد
العام للكرة،ومخططهم اللعين الهدام يفشل،و آمالهم تضيع سراب،كيف لا و
أصحاب المصالح الخاصة توقعوا وناموا على عسل أن الفيفا ستعترض على النظام
الأساسي وتلقي نتيجة الجمعية العمومية الأخيرة التي اختارت مجموعة النهضة
في انتخابات 30 ابريل الماضي، وحدث العكس تماما واقترب اوان التخلص من
عهد الهوان،عهد أن يدير الرياضة السودانية صيدلاني لا علاقة له بكرة
القدم ومحامي فاشل وأمين خزينة محاصر بالفساد.
*ظلت مجموعة الصيدلاني ومنذ أن أرسلت خطاب الزور بعد ان تلقت الهزيمة
التاريخية من المدهش المرعب المنقذ قائد ثورة التغيير الكروي، في حالة
توتر وهلع تنتظر خطاب من الفيفا يلغي لها انتخابات 30 ابريل ،وطبيعي أن
يفقد الفاشلون مدمري الكرة السودانية الأمل ويلفظوا أنفاسهم الأخيرة.
* في انتظار وصول وفد الفيفا للخرطوم والذي سيعود أدراجه مصدوما يحمل
ملفات قضايا فساد تشيب لها الرأس وتفضح المتآمرين على الوطن، الذين غدروا
بالجميع بما فيهم الحكومة ليتشبثوا بالكراسي التي أنعشت الاستثمارات
الداخلية والخارجية الخاصة وحطمت السمعة في المحافل القارية.
* لا مفر ولا خيار أمام شلة الصيدلاني سوى الهروب مجددا،الهروب لمكان أخر
دون رجعة فقد أغلق باب الفيفا وما عادت المحاولات مجدية،وننصح المطلوبين
لدى المحاكم، بأن يحكموا صوت العقل لمصلحتهم و يسلموا مفاتيح مقر الاتحاد
قبل أن تتم إزالتهم ويطردوا شر طرده.




* الوسط الرياضي بات يشفق على رعاة الفساد بعد قصة الاحتماء بالنساء
لمقارعة الرجال، و ليتهم يستحوا ويعلنوا تنحيهم دون رجعة ويطلبوا العفو
ويستجدوا السلطات أن لا تحاسبهم وان تغفر لهم الجرم الذي ارتكبوه في حق
الرياضة منذ أن تولوا المناصب التي أضافت لهم الكثير وخصمت من السمعة
الكروية عامة.




* اخجلوا يا معتصم و مجدي وأسامة واعلموا أن أهل الرياضة لا يرغبون في
استمراركم، لذلك أسقطوكم في الانتخابات واختاروا القوي الأمين،ولماذا
ترضون لأنفسكم الذل والهوان وماتت ضمائركم وأصابكم مرض الحكم اللعين وبات
ينطبق عليكم الحديث القائل “أن لم تستحي فافعل ما شئت”.
* غدا نكتب عن صهيب الثعلب وعقد ماكسيم وقائد الهلال المظلوم وضحية ابوكسكته.
* أخيرا…لملموا عفشكم وسلموا المفاتيح للمدهش العنيد…!







COPY CODE SNIPPET

التعليق بواسطة فيس بوك

3 تعليقات

  1. مريخابي و كدا

    انت قايل هو ناكر انو (صيدلاني)، كررت هذه الكلمة خمسة مرات في صفحة واحدة … مما يدل علي الافلاس و عدم الموضوعية. . .
    بعدين انت بتقول ان مهن ضباط الاتحاد بعيدة عن كرة القدم … يعنى شداد و الفريق كانوا لاعبين دوليين !!!
    انت شنو !! درست اعلام، تخصص نقد رياضي ؟؟ أم الجمل لا يرى عوجة رقبته !!!!!

  2. اولا احييك استاذي نادر عطا ويزداد احترامي لك انك لم تخلط صداقتك بالارباب بالانقياد الاعمي ضد ما هو هلالي مثل ما يفعل محمد الامين نور الدايم وكبوش الذين يهاجمون الفريق المدهش ويشيدون بالمريخابي الحاقد معتصم جعفر وبقية شلة الفساد في اكبر صور الانقياد الاعمي مما يؤكد ان حبهم للهلال يتم وفق رؤية حبيب الحبيب تكعيب

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*