الرئيسية / اخبار النجوم / شرطة النجدة تنقذ طفلاً حديث الولادة من الموت بموجة برد ليلاً

شرطة النجدة تنقذ طفلاً حديث الولادة من الموت بموجة برد ليلاً

أنقذت دورية تابعة لشرطة النجدة طفلاً حديث الولادة من الموت بموجة البرد القارسة بعد أن وضعته والدته سفاحاً، وألقت به داخل حوش مهجور بمنطقة صابرين بمحلية كرري في الساعات الأولى من صباح أمس (الخميس).
وقال مصدر إن شرطة النجدة تلقت بلاغاً من مواطن يسكن جوار الحوش كان قد سمع صراخ الطفل بعد الساعة الثانية عشرة منتصف الليل، فأسرعت دورية منها إلى المكان وعند وصولها وجدت الطفل حديث الولادة مغطى بقطعة قماش وهو يعاني من شدة البرد، موضحاً أن الدورية أسرعت به إلى مستشفى قريب وعرضته على الطبيب المناوب الذي وجد أن الطفل لونه قد تغير جراء موجات البرد وفقده للرعاية الطبية عقب ولادته، مبيناً أنه أخضع لعناية طبية ومن ثم نقلته ذات الدورية إلى دار الرعاية، لمزيد من الرعاية، وهو في صحة جيدة.

التعليق بواسطة فيس بوك

2 تعليقان

  1. وفوق دا يجي واحد يقولك العيشه بي جنيه ليه حرام الدنيا غاليه الاسعار نار
    ان شاءالله العيشه تبقي بي ١٠٠جنيه
    كان دي الحاله

  2. الزنا عاقبته وخيمة على الزاني، فالآثام والمعاصي سبب لكل شر في الدنيا والآخرة، وسبب لقلة الرزق وحرمان البركة، وقد قال صلى الله عليه وسلم: (إِنَّ الْعَبْدَ لَيُحْرَمُ الرِّزْقَ بِالذَّنْبِ يُصِيبُهُ) رواه أحمد في “المسند” (37/ 111).
    وقد ذكر العلماء من آثار الزنا على النفس أنه يورث سواد الوجه، ووحشة القلب، وخبثا يعرف به بين الخلائق، ومن آثار الزنا السيئة استحقار الناس للزاني، ونظرهم إليه بعين الخيانة ولو لم يعلموا بزناه، كما أن المعصية تحث على المعصية فيصاحب الزنا عقوق الوالدين، وقطيعة الرحم، وشرب الخمر، والاعتداء على الأعراض، وفي الآخرة عذاب شديد وخزي بين يدي الله.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*