الرئيسية / الاخبار الفنية / عنونتها بـ( احيييييي يا مرارتي) ..”ندى القلعة” ترد على السعودي الذي اساء للطبيب السوداني

عنونتها بـ( احيييييي يا مرارتي) ..”ندى القلعة” ترد على السعودي الذي اساء للطبيب السوداني


بعثت الفنانة “ندى القلعة” رسالة أعربت من خلالها عن غضبها الشديد من الإساءات العنصرية التي تعرض لها الطبيب السوداني من قبل مواطن سعودي، وصفه خلالها بنعوت أثارت غضب السودانيين.
وقالت “ندى” في رسالتها التي عنونتها بـ( احيييييي يا مرارتي):
وقسما بالله وكتاب الله يا من تسمي سعودي لو كنت أنا بمكانة الدكتور السوداني لأكلتك بأسناني، وما قلت منك اح.. لأني مرة سودانية توزن عشرة رجال أمثالك لتعرف مكارم أخلاقنا وأمانتنا وشهامتنا وكرمنا واحترامنا للضيف.
وأضافت “ندى”: ماذا تعرف أنت عننا لتسيء لهذا السوداني وتسيء لشعب السودان عامة وتنعتنا بالكلاب.. إذا كنت من دولة الشريعة التي تقول لا فرق بين عربي وعجمي.. فأين التقوى عندك أنت؟.. أناشد أي سوداني بأن لا يقبل أي إهانة وأي ذلة.. وحريقة في القرش البذل الكرامة والنخوة السودانية.. وقد سمعنا الكثير من الإهانات من قبل منكم ومن أمثالك..




وناشدت “ندى” الدولة والسفارة السودانية برد اعتبارنا كسودانيبن للإساءات التي نتلقاها ممن اسمتهم بالـ(البسوى الما بسوى)، وتابعت: لا اتشرف بأن انتمي لأي جنسية عربية واعتز بأفريقيتي:
أنا أفريقية من قلب القارة السمراء انشد أوتار الحرية ..
سودانية أنا أفريقية بسواد افخر واعتز وجدود منحوني العز..
وأصيح في وجه الزمان واقول لا للعنصرية..
أنا دوحة زخرفت بألوان




وفاحت نرجسية
أنا وصمة أنا وشمة باتت تعبر عن هوية
وأثور كالبركان واحرق كل جبار عصيا
اتفجر شلالا يجري صوب الغابة الأبنوسية
صوتا يجاهر للأنام ويحكي عن مجد أبيا
أنا أسود أنا أسمر بشموخي عانقت الثريا ..
ووجهت “ندى” رسالة لأي سوداني عزيز ود بلد بقولها: ما تتهاون في كرامتك لأنه فقرك ببلدك وعزتك أفضل من إهانتك .. وأضافت: سودانية وافتخر واتمنى كلامي يصل الغاشي قبل الماشي لتعرفوا رجالة نسوانا قبل رجالنا وأنا واحدة من شعب كامل وما خفي أعظم..
ومن العبرة الخانقاني زي حبل المشنقة وأنا بسمع في التسجيل وإساءة السعودي للسودان.








COPY CODE SNIPPET

التعليق بواسطة فيس بوك

3 تعليقات

  1. السلام عليكم ورحمة الله
    ماكان ينبغي للدكتور أن يسجل وينشر الحديث الذي دار بينهما.
    لأن الفتنة التي أحدثها المقطع أكبر من فائدته خاصة وأنه يمثل خلاف أو شكلة بين نفرين لا يمثلون دولتهم وإنما يمثلون أنفسهم.
    سلوك الدكتور لا يعتبر مثاليا لأنه يعلم أن النقاش مسجل.
    لو أدى المقطع لقيم نبيلة كنا نسعد بنشره، لكنه زاد من الفتنة بين الناس. ماذا لو كان احتسبه لله فهناك الأنبياء والرسل الذين سبهم وشتمهم وأوذوا من قومهم فصبروا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*