الرئيسية / الاخبار الرياضية / غياب نجوم المريخ والهلال يضع المنتخب السوداني في مأزق

غياب نجوم المريخ والهلال يضع المنتخب السوداني في مأزق

في واحدة من الحالات النادرة، خلت قائمة منتخب السودان للمحليين، من أسماء لاعبي ناديي القمة الهلال والمريخ، الأمر الذي يفتح باب التحدي أمام لاعبي الأندية الأخرى، لإثبات مقدرتهم على الدفاع عن القميص الوطني.
ومن المؤكد أن غياب لاعبي الهلال والمريخ، عن المنتخب الذي يستعد هذه الأيام لمواجهة بوروندي في تصفيات بطولة أمم أفريقيا للاعبين المحليين، سيؤثر على أداء وشخصية الفريق، خاصة في منطقتي الوسط والهجوم.




ويتغيب لاعبو المريخ عن المنتخب، بسبب تواجدهم مع الفريق في تونس، استعدادا للمشاركة في البطولة العربية حال رفع تعليق نشاط الكرة السودانية، بينما قاطع نادي الهلال، أنشطة اتحاد الكرة.
ويمكن للمنتخب أن يتعامل مع غياب نجوم الدفاع، من خلال الاعتماد على حمزة داوود ومصطفى كرشوم “الخرطوم الوطني” وبكري بشير وعمر سفاري وعلي خلف الله “هلال الأبيض” وأمجد إسماعيل وفارس عبد الله “أهلي شندي”.




لكن في مراكز صناعة اللعب والهجوم، لا يمكن معالجة تأثير غياب محمد أحمد بِشَّة ونزار حامد والمهاجمين بكري المدينة ومحمد عبد الرحمن “المريخ” ومدثر كاريكا ومحمد موسى “الهلال” فهم الأفضل في الدوري الممتاز حاليا، وبالتالي فإن الصاعدين أمثال الموهوب سيف مالك وأمين إبراهيم ومعاذ القوز، بحاجة إلى مجهود وتعاون مضاعف من لاعبي الوسط، ليتمكنوا من إحراز الأهداف وقيادة المنتخب للانتصار.




وفي ظل الواقع الحالي لمنتخب السودان، الذي يستعد لخوض مواجهة بوروندي، منتصف يوليو / تموز الجاري في بوجمبورا، سيرجح أحد أمرين، إما الاعتماد على نسبة اختيار أعلى من لاعبي الأندية الأخرى، أو الاستمرار في منهج هيمنة الهلال والمريخ على قائمة المنتخب.




COPY CODE SNIPPET

التعليق بواسطة فيس بوك

تعليق واحد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*