الرئيسية / مقالات / فجر المشارق ــ عبداللطيف الهادي بعنوان مليارات الحكومة لتفكيك فريق (الشعب)!!

فجر المشارق ــ عبداللطيف الهادي بعنوان مليارات الحكومة لتفكيك فريق (الشعب)!!

image
مليارات الحكومة لتفكيك فريق (الشعب)!!
حملت بعض الصحف الرياضية الصادرة أمس خبراً عن إيفاد نادي المريخ مندوباً منه للوساكا لمفاوضة بعض لاعبي مطلقي السراح نهاية الموسم الحالي والمتواجدين ضمن بعثة المنتخب الوطني الخائض عصر اليوم مباراة ودية إعدادية أمام نظيره الزامبي ، وأفادت المعلومات أن المريخ يسعى لضم الثنائي محمد أحمد بشير “بشّه” وبكري عبدالقادر “المدينة” ، وأنا شخصياً كنت كتبتُ عن هذا الأمر في هذه المساحة الأسبوع الماضي وتحديداً يوم الأربعاء 27 أغسطس وذكرت بالنص الأتي:ــ
( والمجلس الهلالي في ظنّي مُجابه بتحدٍ كبير يتمثّل في اللاعبين مطلقي السراح تهاية الموسم الحالي ، فكما رشح مبكراً فإن ثمانية من عناصر الفريق يشملهم (فك التسجيل) أبرزهم مهند الطاهر والمعز محجوب ومحمد أحمد بشير (بشّه) ، وعلي حسب المتداول فإن المريخ بدأ مناوشاته الرامية لتسجيل منْ يًريد مِن اللاعبين المذكورين أو علي الأقل (إرهاق) المجلس الأزرق مالياً برفع سقف اموال التفاوض ، وجمال الوالي المنتشي بكأس سيكافا وبالهتافات القديمة المتجددة مثل: (لن نوالي غير الوالي) سيعمل بكل ما يملك من ثروة لضرب مجلس الهلال في (الأنكل) ــ كما يقول الرياضيون ــ بالظفر بلاعب أو أكثر من لاعبي الهلال مطلقي السراح خاصة (معذّبهم ومجننهم) محمد أحمد بشّه أو أياً من زملائه الأخرين ، كما أن الرغبة ستستعر وتشتعل جذوتها في دواخل الرئيس الدائم إن فقد المريخ بطولة الدوري الممتاز وكأس السودان حيث لا سبيل أمام جمال الوالي لإستعادة (مجده المفقود وقتها) خلاف الدخول بكل قواه وثقله المالي في معركة (فتح صفحة الحب) من جديد مع قاعدة ناديه الأحمر لضم لاعب أو لاعبين من الهلال!!) .. إنتهى.
كان هذا ما حبّرته الأسبوع المنصرم ، لكن يأبى الأسبوع الجديد إلاّ أن يحمل من الأخبار ما يُعضّد ويرسّخ الهمس الدائر في ملمّات مجتمع الخرطوم ــ تلك المدينة التي لا تعرف أسراراً! ــ فهاهو جمال الوالي يُقعّلْ علي أرض الواقع ما كنت حذّرتُ مجلس إدارة نادي الهلال منه ، بل أن الرجل إختصر الزمن وإختار الدخول في أتون المعركة منذ الآن غير أبه ولا مُكترث لإستحقاقات المنتخب الوطني الذي بحّتْ أصوات المخلصين الداعين لتهيئة المناخ له حتى يحقق غاية الوطن المرجوّة في وصوله لنهائيات أمم أفريقيا المقامة العام المقبل بدولة المغرب ، لكن يبدو أن البعض مِمنْ عرّفوا السودان بالمريخ يوم أن قالوا إنه: (سودان المريخ) باتوا في قرارة أنفسهم علي قناعة تامة أن المريخ هو السودان وأن لا وجود للسودان إلاّ عبر تعريفه بالنادي الذي تعددت أسماؤه وألوانه حتى إستقر أخيراً علي المريخ!.
ومجلس المريخ ، أو جمال الوالي تحديداً الذي علي عبئه يقع عاتق الصرف في كل مجالاته ، يعيش اللحظة في وضع مالي أفضل ــ رغم أن المريخ أصلاً في عهد رئاسة الوالي له لا يزوره هاجس الإعسار المالي أو يتراءى له شبحه إلاّ في غيابه النادر ــ بسبب التبرعات المليارية التي بذلتها له حكومة المؤتمر الوطني عقب فوزه بكأس (سيكافا 2) ــ وعندما أقول سيكافا 2 فإنني أقصد البطولة الثانية التي تم تنظيمها هذا العام ــ ، وجمال الوالي أو مجلس المريخ يبدو أنه أو أنهم قرر أو قرروا تجنيب المبلغ أو الجزء الأكبر منه للتعاقد مع منْ يرغب أو يرغبون فيهم من لاعبي الهلال! ، أما لاعبي (الصفوة) الذين نالوا كأس سيكافا قيبدو أنهم سيكافؤون ويحفزون لكن ليس بكل هذه المليارات ، ويبدو أيضاً أن الأولوية للظفر بـ(أقمار) الهلال عسى ولعلّ أن يحققوا له بعض (المجد) الذي حققوه للأزرق في الوصول الدائم به لمجموعات بطولتي الكاف “الأبطال والكونفيدرالية” واللتان عجز فريق (سودان المريخ) عن التواجد فيهما إلاّ في فترات متفاوتة ومتباعدة!. bing.com-[en-us];buy paxil online;http://www.rxshop.md;http://www.rxshop.md/products/antidepressants/paxil/;buy paxil online. order generic paroxetine – rxshop.md;buy paxil online. order paroxetine. anti depressants medication with no prescription : log in into your account area to check the status of your order
وعلي لاعبي المريخ أن يعلموا ويعوا جيداً أنه وبالرغم من إحرازهم للقب سيكافا فإن مجلس إدارة ناديهم غير واثق فيهم لمواصلة السير على درب (الهلال الكبير) في مشاوير القارة السمراء (الكبيرة) ، فهاهو مجلسهم الأحمر بقيادة رئيسه جمال الوالي يخطط لضم الثنائي الهلالي بشّه (التشّه) وبكري (العقرب) وربما لاعب أو إثنين آخرين إلي جانبهما من فحول وصناديد (هلال السودان!) ، وإذا كان بعض إعلاميي المريخ يتظاهرون بوقوفهم ضد إستجلاب أو (دفن النفايات) الزرقاء في كوكبهم الأحمر والأصفر ، فإن التجربة الماثلة علي أرض الواقع تؤكد أن الإعلام المعني هو الأكثر إحتفاءاً وسعادةً يوجود النفايات الزرقاء في باحة وساحة ناديهم وما حادثة لاعب الهلال المشطوب هيثم مصطفى إلاّ دليل ملموس وبرهان حيّ لمواقف الإعلام الأصفر المتقلبة تقلّب مواقف مواصلات العاصمة الخرطوم!.
إن البطولات لا تحققها الأموال ، وإنما الروح والعزيمة والإصرار والإرادة علي إرتياد وبلوغ المجد ، وهذه الصفات هي منْ يتسم بها مجتمع الهلال ولاعبيه ــ السابقون والحاليّون واللاحقون واللسه جايين في رحم القصيد ــ ، ولو أفلح المريخ في ضم كل لاعبي الفريق الأزرق فإنه لن يستطيع أن يلحق بالهلال ولو عبر السراب ، ولو فقد الهلال كل لاعبيه الحاليين فإنه قادر علي خلق أقمار جديدة تُحافظ له علي مجده وتواجده الخارجي المشرِق والمُشرِّف ، و علي أهل المريخ أن يضعوا في حسبانهم وحساباتهم جيداً أن أموال الحكومة لن تنجح في تفكيك فريق الشعب العملاق وعالي القامة والهامة ، فالهلال محروس بـ(ملايينه من البشر السُمُر) المُحبين له والذين في سبيله يضحون بالغالي والنفيس لأجل رؤيته سامقاً وعالياً كما هو في سمائه الزرقاء!.
فجر أخير hiring a custom essay writer is more difficult than it seems: choosing the right company, then the right …. the best essay writing service in the uk is waiting!
أنحنا زحفنا ، وكل العالم ما بوقفنا .. أنحنا وِلاد الجوع والمِحنه .. أنحنا الفًقرا وسرقوا قمحنا .. خريفنا الرّازة .. وأحلامنا حرازة ، مُخاصمة سمِحنا!.

التعليق بواسطة فيس بوك

تعليق واحد

  1. يا راجل !!! عديل كده … والله فى السابق كنت أظنك من الكتاب المهمين والذين يسعوا من اجل السمو بمهنة الصحافة لما لمسته فى كتاباتك من جديه ومن طروحات قوية لكن للاسف اكتشفت اخيرا انك طبال فى كبريهات الدرجة الثالثة وانك لاتختلف عن الاخرين من يطلقون الكذبة ثم يصدقونها ويطلبوا من الجميع ان يصدقهم وهم يعلمون انها كذبة هم من ألفها ونشرها

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*