الرئيسية / الاخبار الرياضية / مدرب الشرطة : لا أحرض اللاعبين على العنف

مدرب الشرطة : لا أحرض اللاعبين على العنف

دفع محمد الطيب مدرب الشرطة، عن نفسه تهمة تحريض لاعبيه على التعامل بعنف؛ للتسبب في طرد لاعبي الفرق المنافسة حتى يستفيد من النقص العددي ليحقق الفوز.



وواجه الشرطة، العديد من الفرق التي لعبت منقوصة بعد طرد لاعبيها أثناء المباريات مثل مباراته أمام الخرطوم الوطني الذي طرد منه لاعبان، وفاز الشرطة (3-2).
وكذلك مباراته أمام الهلال الذي طُرد منه اللاعب أبيدنيجو تيتي، وخرج متعادلاً بصعوبة.



وقال الطيب في تصريحات اليوم الأحد: “هذا سلوك لا أتبعه. هو حديث لا أساس له من الصحة. أنا أوصي لاعبي الفرق التي دربتها على القيم الرياضية، وما حدث مؤخرًا في مباراة المريخ؛ حيث طلبت من أحد لاعبي فريقي الاعتذار لأحد لاعبي المريخ بعد كرة عنيفة”.
وأضاف الطيب: “لقد تربيت في كنف أسرة عريقة اتبعت القيم الاجتماعية، ولا أوصي اللاعبين داخل الملعب، إلا على العطاء الفني، واللعب النظيف، وأي حديث غير ذلك فأنا أرفضه رفضًا تامًا”.



يذكر أن الشرطة يتواجد بالعاصمة الخرطوم هذه الأيام، وسيخوض مباراة ثأرية أمام الخرطوم الوطني بالجولة الثانية من الدور الثاني.

التعليق بواسطة فيس بوك

3 تعليقات

  1. معلم والله ياكوتش، ورسالتك وصلت ونحنا فهمنا فحواها !
    الدلاقين شغالين سواطير والحكم بتاع المرور (عشان كدة) مابخاف الله وخلاهم يشتغلوا لبع وكبع في شفع حي العرب الخلوا (شباب) الدلاقين العاملين ليهم عمرة يشلتوا ويتوقعوا في الواطة عشان يحافظوا علي قوون واحد قدام تيم صعد السنة دي وقريب من موقع الطيش ! والأجمل حكاية رجال الرايات البقوا ثابتين في مباريات الدلاقين وكل هجمة علي مرمي الدلقون بيرفعوا الراية قبل الكورة ماتصل للمهاجم وتسلل هههههههههههههه
    شيخ السماني الجماعة خلوهوا لافي صينية وفي النهاية بقي لاعب مع شفع حي العرب ! قلنا ليكم الدلاقين ديل بيهردوكم هرد بالحبوب بتاعة زبادي كابو الببلعوكم ليها دي وفي النهاية يرموكم رمية كلب، أسي بجري المدينة حرق جلب وميدو طاراته إتآكلن، وسيما المسكين إرتكبوا فيهو جريمة وخلوهوا لسانه برة من التسخينة !
    غايتو العد التنازلي بدأ وبعد ما الودك بتاع الحبوب خلص وشال معاهو الفضل في العجايز حانشوف الجرس في حفرة الدلاقين وحانرجع تاني لشغل التحكيم ظلمنا وسوي لينا
    اللهم دمر الدلاقين وأرنا فيهم يوماً أسوداً

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*