الرئيسية / الاخبار الرياضية / ملك الإحصائيات عبده قابل: توثيقي (غير قابل للكسر)

ملك الإحصائيات عبده قابل: توثيقي (غير قابل للكسر)

هو ملك التوثيق كما يسميه أهل الإعلام الرياضي، وصاحب صفحات رياضية متخصصة في تقديم أدق الإحصائيات عن الأحداث الرياضية والدوريات السودانية على مر الأزمان، الأستاذ المخضرم عبده قابل هو ضيفنا اليوم في هذا الحوار، نقلب معه صفحات من كتاب خدمته الطويلة في سلك العمل التوثيقي، طاف بنا الرجل في محطات مختلفة في عالم الرياضة، فمعاً نطالع افاداته:

حوار: إسراء محمد نصر

* أولاً..أحكِ لنا عن بداياتك مع التوثيق الرياضي؟
– التوثيق للأحداث المهمة كان يستهويني منذ أن كنت طالباً في مدرسة كمبوني، كنت أراسل صحيفة الأيام وقتها وأنا طالب، هوايتي كانت رصد وتسجيل المباريات، قبل أن أعرف ماذا يعني التوثيق، بعدها أصبحت أذهب للصحيفة وأقدم لهم إحصائيات نتائج مباريات الدوري، ومنها واصلت في هذا المجال.
* كيف ترى حال الرياضة اليوم مقارنة بالأمس؟
– الرياضة في زمن مضى كانت أفضل من اليوم، كان الاحترام موجوداً بين كل مكوناتها، ولا يوجد تعصب أو تزييف للحقائق من أجل مصلحة محددة، وكان الوسط الرياضي في السابق عبارة عن أسرة واحدة، أما اليوم فلكم المقارنة.
* والصحافة الرياضية كيف تراها؟
– أرى أن الصحافة الرياضية اليوم أفضل حالاً من السابق، بما أتيح لها من معينات وكتاب وصحفيين متخصصين، بالإضافة إلى الأحداث الرياضية المتلاحقة التي ترفع من أسهمها وانتشارها، على عكس الحال في السابق.
* ماهو الحدث الرياضي الذي لا تنساه؟
– بالتأكيد هو فوز المنتخب السوداني بكأس الأمم الأفريقية في العام 1970 م وهو المرة الأولى والأخيرة التي حققنا فيها هذا الإنجاز الذي نتمناه أن يتكرر.
* حدثنا عن مصادرك في التوثيق؟
– لا أعتمد على أي مصادر، وإنما أقوم بتسجيل الأحداث بنفسي أولاً بأول، ونتائج المباريات وما يصاحبها من تفاصيل مهمة.
* ماذا أضاف لك تخصصك في التوثيق الرياضي؟
– أضاف لي الكثير، شهرة وحب الناس واعتماد الكثير من الجهات على ما أقدمه من احصائيات موثوق بها، أو كما يقولون (غير قابلة للكسر)، كلها إضافة أحمد الله عليها.
* ماذا عن عملك في الإذاعات؟
– لا أعمل في الإذاعات بمفهوم أنني إذاعي، ولكني أظهر أحياناً في برامج خاصة بالإحصاء الرياضي، غير أنني أقدم برنامجاً خاصاً في الإذاعة الرياضية أجيب فيه على أسئلة المستمعين الخاصة بأحداث أو تاريخ محدد.
* هل سبق وأن قدمت معلومة خاطئة؟
– لا أبداً ولا استعجل في تقديم معلومة إن لم أكن متأكداً منها، وكثيراً ما اسأل وعندما لا تكون المعلومة حاضرة أطلب من السائل أن يمهلني حتى آتيه بالمعلومة كاملة.
* الصحافة الرياضية والإذاعات تلقبك بملك الإحصائيات؟
– هذا اللقب يسعدني كثيراً لأنه يؤكد أنني أقدم معلومات صحيحة، وأن ما أقدمه يجد التقدير عند الآخرين.

التعليق بواسطة فيس بوك

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*